مع المسيح صعدت

كلمات وفهرس

درافت مبدئيّ

 

 

 

أريد أن أتكلم خمس كلمات عن صعود الرب أكثر من عشرة آلاف كلمة عن نظريات البشر

(مع إضافة لاحقة لفهرس روابط بوستات وتسجيلات عن الصعود)

 

(رابط لدرافت قديم لم يكتمل تجهيزه لمشاكل فنية في فيسبوك)

ه------------------------------------------------------------------------ه

 .

.

 "لَكِنَّكُمْ سَتَنَالُونَ قُوَّةً مَتَى حَلَّ الرُّوحُ الْقُدُسُ عَلَيْكُمْ وَتَكُونُونَ لِي شُهُوداً فِي أُورُشَلِيمَ وَفِي كُلِّ الْيَهُودِيَّةِ وَالسَّامِرَةِ وَإِلَى أَقْصَى الأَرْضِ.

وَلَمَّا قَالَ هَذَا ارْتَفَعَ وَهُمْ يَنْظُرُونَ وَأَخَذَتْهُ سَحَابَةٌ عَنْ أَعْيُنِهِمْ" (أع1: 8-9).. . هذه اللحظة لم تأخذ حقها بعدُ من حساب أثرها على التلاميذ،

قبل معانيها اللاهوتيّة.. الآن مع التلاميذ كأتنا حاضرون مشهد الصعود، والذي ستصعد معه أفكار كثيرة تغيب لإهمال النظر فيه

 

 

1) تطييب خاطر ذهن توما العنيد

ه-----------------------------------ه

 

الصعود يختلف كل الاختلاف عن كل ما سبقه من عجائب الرب وكل ما سيليه أيضاً.. سبق للتلاميذ التيقن من القيامة ببراهين كثيرة..

ولكنهم لم يشهدوها.. سبق لهم معاينة أشفية وعجائب ولكنها بقيت في حدود بشرية حياتية ولم تكن أحداثاً كونية تاريخية..

الآن هناك شئ مختلف تماماً: يرون بعيونهم المسيح صاعداً.. ومن بقي لا يستريح لحقيقة القيامة رغم كل براهينها،

فماذا سيقول مع الصعود المشهود هكذا؟! الآن حان لذهن توما أن يستريح من البداية ولا يتعذب بانتظار دليل ماديّ..

 

 

2) إكليل الشهداء

ه-------------------ه

 

 إذا كانت القيامة تنزع خوف المؤمنين من تقديم حياتهم شهادة لاسم الرب،

فإن الصعود يزيد فيجعل من الاستشهاد فرح وموضع ترجاب وتكريم..

والحسبة بمنطق بسيط: الشهيد أمام الموت إذ هو ممتلء بالقيامة فلا يخاف من الموت..

ولكن نفس الشهيد إذ هو ممتلئ بالنظر للصعود ليس فقط لا يخاف بل يفرح لأنه يرى ثقل المجد الذي ينتظره..

صَدِّقُوا في هذه الحسبة بولس الرسول حين يقول:

"إن كنتم قد قمتم مع المسيح فاطلبوا ما فوق حيث المسيح جالس"..

وخذوا المثل من بدء شهداء الرب بعد الرب، اسطفانوس، الذي ليس فقط بم يخف من الموت بثقته بالقيامة،

بل تعجّله بطلب الرب أن يقبل روحه حين شخص حيث صعد الرب وحيث جلس فرأى السموات مفتوحة..

 

 

3) اين جاذبيتك يا مادة؟! أين غلبتك يا أرض؟!! اين غربتك يا سماء؟!!!

ه--------------------------------------------------------------------------------ه

 

بين الأرض والسماء بقي قانون المادة خالداً راسخاً:

المادة لا تفنى ولا تُستَحدَث من العدم.. سبق للرب أن أظهر سلطانه فوق هذا القانون الذي هو ذاته خالقه، في غير معجزة..

ولكنه في الصعود أطبق على هذا القانون من أعل ومن أسفل.. فالمادة سقطت جاذبيتها وكُسرَت شوكتها بالصعود..

والسماء أذعنت وفتحت أبوابها ولم يعد البشر،

في المسيح يسوع، غرباء عنها.. انفكت سلاسل جاذبية الأرض وانفكت سلاسل أقفال السماء..

 

 

4) بين إصعاد موسى لشعبه وإصعاد يسوع لشعبه

ه--------------------------------------------------------ه

 

من أرض إلى أرض أصعد موسى شعبه،

وأما الرب فقد أصعد شعبه من مجد إلى مجد!! بقي شعب موسى مع صعودهم ممسوكين بالأرض ومدفونين في داخل الأرض،

وأما شعب الرب فصار ناظراً تجاه السماويّات وساكناً في السماويّات!!

 

 

 5) جعل الإثنين واحداً!

ه-------------------------ه

 

يقول المثل المياه تعرف مستواها.. حيثما نفتحت السبل بين أواني المياه تساوت مستوياتها في الجميع..

فقط حين يتم قطع الاتصال بين مياه ومياه تتباين مستوياتها من موضع لآخر..

وهكذا صار روحياً حين حدث الصعود،

فهنا وهنا فقط جاز للإنجيل أن يكرز لنا أننا جالسين في السماويات ونحن بعدُ على الأرض،

لأن رأسنا المسيح أوصل بين السماء والأرض-- دايركت لينك في صعود مذهل..

علماً بأن اللينك محفوظ ببروكسي..

ليس لأي واحد الدخول ولكن لمن اسمه في سفر الحياة..

وهكذا صار الإثنان واحداً: ليس في النوع فقط، ولا في المصير الأبديّ السعيد فقط،

ولكن في واقع الاتصال الحاصل منذ الصعود وحتى أبد الآبدين أيضاً..

 

 

6) فوق البيعة: الصعود رفع رأسنا،،،

ه----------------------------------------ه

 

"دي زيادة.. الخمسة الطيبين اكتلموا والكلام الطيب لم ينتهِ" الإنسان تحت المياه لا يستطيع التنفس،

وإن أطال مقامه فوق احتماله مات..

ولكن ذات الإنسان حتى مع انغمار كل جسده في المياه فطالما رأسه خارج المياه متصلة بالهواء فإنه يحيا..

بالمثل: الرب أتى وصار رأساً للكنيسة باتحاده بمختاريه..

وبقي معها تحت مياه العالم حيناً لإتمام عمله في تثبيت اتحاد كنيسته به فداءً وقيامةً وتعليماً ومثالاً..

حتى إذا تعرف الجسد على رأسه ونال فداءه وحياته،

فالآن بالصعود "رفع الرب رأسنا" بالصعود أتى الرب رأس الكنيسة للكنيسة بأنفاس السماء من فوق،

حيث الأوكسيجين الروحيّ الأنقى، الذي هو روح الرب ذاته..

حتى أن الكنيسة إذ هي باقية بعدُ في الغمر تحيا..

ليست مفاجأة إذاً أن حلول الروح القدس في جسد اكلنيسة كان بعد صعود رأس الكنيسة للسماء..

كان الرب يرفع رأسنا ويرسل لنا من سمائه أنفاس روحه القدوس..

لنكون أنفاس نفس روحيّة لا غرائزية ساقطة كما آدم الأول..

وكل اللغات تجمع المعنببن "روح" و"نفس" في مفردات متصلتان بهذا المثل عينه:
الروح: راوخ = ريح.. الروح: بنيفما سبيريت ومنها سبرتو ومنها رائحة تتصل بمنافس وأنفاس البشر..

النفس: نَفَش، نَفَس تنفّس وهكذا،،،

كأن كل مفردات اللغات تنتظر الصعود لتصعد مدفونات معانيها..

 

 

7) و"كادو" فوق فوق فوق البيعة :)

ه--------------------------------------ه

 

 مش فاهم ازاي حداشر راجل واقفين يسيبوا الرب يطلع كدة قدام عينيهم.. ماحدش عرف يوقفه..

يتساب كدة؟

دا لو اجتماع الخدمة الخربان بتاع زمان كان عرف يحبسه صح، وماهواش مروّح طول ماحنا قاعدين..

الرب "استعيل" التلاميذ فيما يبدو..

أُمَّال هو قال لهم يا غلمان من قليل؟ خليكم بقى مستنيين لحاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااد ما يرجع تاني، ,وابقوا قابلوني، قولوا آمين"..

 

ه=================================ه

 

 

فهرس لاحق لروابط متصلة:

ه------------------------------ه

 

"موسى اصعد شعبه من أرض إلى أرض والرب أصعد شعيه من مجد إلى مجد" مع المسيح صعدت!!

http://www.mediafire.com/file/wbf21om9er866in/cmgm060308_ascention.mp3/file

وبالمرّة ختام الكلمة والتعليق عليها: http://www.copticyouth4holybook.net/ministry_recognitions.htm#reason

الصعود مع المسيح

https://web.facebook.com/christopher.mark.5095/posts/10157568227564517

 

آتي وآخذكم إليّ

https://www.mediafire.com/file/vi99570gpdli5w9/cmgm052609Take-you-to-Myself.MP3/file

https://web.facebook.com/christopher.mark.5095/posts/10159604729069517

تقديم ملابسات بعض الكلمات عن الصعود في بوست

https://web.facebook.com/christopher.mark.5095/posts/10158205278254517

 

طريق الصعود - القيامة والصعود

https://www.facebook.com/notes/christopher-mark/%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%B9%D9%88%D8%AF/10151975206284517

يوتِرن U Turn الصعود

 https://www.facebook.com/christopher.mark.5095/posts/10152884049174517

 .

حديث الصعود في ختام إنجيل متّى!!!!

 https://web.facebook.com/christopher.mark.5095/posts/10158699004304517

خمس كلمات عن الصعود (هذا البوست)

https://web.facebook.com/christopher.mark.5095/posts/10157568227564517

 

 

إجابة على طبيعة جسد صعود الرب

http://www.mediafire.com/file/37m45w3jv6acvza/qa_Ascention-Trinity.mp3/file

الصعود!!! موضوع خدمة مدارس أحد من زمن مبكر

www.copticyouth4holybook.net/a_archive_nb19_ascention.htm

 

 




Site Gate     Reopening Front Page     Main Table of Contents     Exegeses     Technical Studies     Sign Guest Book