<meta http-equiv=refresh content="0; URL=/topic.php?uid=167605712823&amp;topic=14918&amp;_fb_noscript=1" /> Facebook | صفعة لابد لها من صافع

صفعة لابد لها من صافع

Displaying all 19 posts.
  • Coptic Youth 4 Holy Book

    تحكي لنا بعض "حواديت" الموروث الشعبي (الكنسيّ للأسف) الوارد من مخطوطات الأديرة التي حوت الثمين جداً مع الغث جداً، تحكي لنا "حدّوتة" منهم أن أنبا شنودة رئيس المتوحدين عندما كان في أفسس (لحضور مجمعها الأول على رأس 50 راهب لمؤازة البابا كيرلس الكبير ضد نسطور) قد شاهد رجلاً يرفع الكتاب المقدس من على أحد المقاعد ليجلس فاحتدت غيرته وصفعه، وظهر أن الرجل كان هو بطريرك القسطنطينية نسطور شخصياً صاحب الخلاف والبدعة!! ه ه


    وطالما وقعت الصفعة على وجه مهرطق فأهلاً بها من صفعة

    ثم طالما كانت من يد راهب مبارك فأهلاً وسهلاً

    وأما أن المهرطق بطريرك أجنبي والراهب مصري قـُحّ فأهلاً وسهلاً ونعماً وتباركت من صفعة كريمة

    القصة وردت حتى في كتاب القس منسى يوحنا والذي أوردها كقصة تُقال


    في القريب جداً قرأت مقالاً بالإنجليزية لقبطي غيور يشير فيه إلى أن القصة مختلقة ولا أصل صحيحاً لها، وغرض القبطي الغيور الواضح تبرئة أنبا شنودة رئيس المتوحدين من عار التعدي باللطم على آخر ولو كان مهرطقاً

    ولم تكن ثمّة حاجة، في الواقع، للقمص منسى يوحنا بمحاولة التشكيك في القصة ولا للقبطيّ الغيور المحدث أن ينفيها إطلاقاً.. فهي قصة فاشلة بكل بداهة المنطق..
    فالبطاركة وقتها كانوا أعظم من أمراء وأرديتهم وتيجانهم تدل عليهم
    ثم من كان الانبا شنودة بمعاييرهم؟ لقد كان مرافقاً للبابا كيرلس مع تجريدة الرهبان السوهاجيين كحرس شخصيين في أجواء محتدمة ليست خافية
    ومن لا يستطيع رؤية هذا المعنى في ملابسات القصة بل ويزيد فيظن أن راهباً قبطياً لا يكاد يجيد الرومية قد ذهب ليساعد في الجدل والشرح البابا كيرلس الأول الثيولوجيّ المعدود واليونانيّ الأصل والخطيب المفوَّه والكاتب الكبير بلغتها التي ينتمي لأصولها ومن كبريات عائلاتها في الإسكندرية، من لا يرى هذا ويظن ذلك فإنه يحتاج للتريث قليلاً ومراجعة كل تصوره قبل استكمال القراءة



    إذاً فأنبا شنودة برئ من تلك القصة التي "أكرم" سيرته به من تعصّبوا لاسمه دون معرفة ولا ضمير ضابط... هو برئ والعقلاء من أصحاب الغيرة في الكنيسة يبرّئونه

    ،،، جيد ولكن
    هذه الصفعة لابد لها من صافع

    القصة ترددت طوال الأجيال بقبول ورحابة صدر وعُدَّت دائماً مكرمة ومنقبة للراهب الرئيس
    فإذا كان هو بريئاً منها، فإن من قبلوها عليه مشينين لسيرته هم الصافعون وحقّ عليهم خطئان: ه:
    خطأ الإساءة لسيرة الرجل
    وخطأ الترحيب بهذا العمل الهمجي

    بكلمات باللغة الدارجة لاستدراج وعي الغافلين أعرض ما سبق هكذا:ه
    ماحدش يقدر موضوعيّاً يستنتج بأمان سلوك انبا شنودة الفعلاي كان ايه
    ليه؟
    لأن تاريخه اترمى في بحر الخرافات
    فهو كشخص ماتقدرش تحدد عمل ايه
    لكن تقدر تعرف فكر الناس اللي معاه وبعديه كان ايه
    المشكلة مش مين اللي ضرب نسطور ان كان حد ضربه أصلاً
    المشكلة ان فيه كنيسة عاشت مئات السنين وهي بترحب بصفعة نسطور دي
    فلو مكانش ضربها انبا شنودة نفسه، وانا استبعد انه عمل كدة
    لأسباب موضوعية بعيدة عن الحلال والحرام
    لكن فيه ناس في الكنيسة كتبوا وقروا ونسخوا وكرروا ان انبا شنودة ضرب نسطور على وشه
    قالوا ورحبوا واعتبروها من علامات غيرته المقدسة
    فيه ضربة طلعت من ضمير الكنيسة بترحاب وبدرجة قداسة وكرامة لصاحبها
    وبعدين يزعلوا لما حد يضطهدهم
    ويزعقوا لما حد يقول نسطور معترف وهم مرحبين بضربه ونفيه
    ومعتبرين إن ضربه من علاماة قادسة اللي هم فاكرين انه ضربه
    سين على دي
    :)


    نعود للحديث الرصين
    ليس ما سبق فقط
    بل إذا حصل أن ثبتت أي قصة كتلك القصة، أقول جدلاً، إذن لحق التبرؤ من العمل ووضعه بين اخطاء -وليس مناقب- الشخص، أي شخص، تُنسَب إليه عملة كهذه..
    لقد ذكرتني محاولة التبرؤ والتبرئة المجانية تلك بطريقة الآخرين الذين يتنصلون من أي حديث باعتباره ضعيف وانتهى الأمر! وهو لم ينته، لان كل من قبل الحديث موضع الطعن -عبر أجيال كثيرة وكتب عديدة- فإنه قد قبل موضوع الطعن على دينه وحق معاملته كمثل معاملة من يقبله في أي وقت، أو حتى من يشهره في وجه من يرفضونه..

    مرة قلت لواحد أراد الحصول على البراءة المجانية تلك: اسمع هذا الحديث فأجاب حديث ضعيف ولا يقول به مؤمن، فقلت له: تنصل من الحديث وكفِّر فلان وفلان ممن قبلوه من علمائك بل وكفّر الرعيل الأول من أصحاب دينك ممن جاز وسطهم هذا الحديث دون اعتراض حتى وصل إليك فضعّفته وتريد التنصل من كل تبعاته مجاناً، فبُهِت..

    فإذا كان الذي لديه من "الصحيح" ما هو أقبح من الضعيف، ومع ذلك تبرأ مما يمكنه التبرؤ منه فحسبه ضعيفاً، ولما وُضِع أمام بالمنطق أن يقبله أو يرفض كل من قبلوه لم يغالط فصمت والتزم الحرج ،
    أفلا يحق لنا، ونحن الأولى بالتبرؤ من الأخطاء، أن نستفيق من روح تعليم شعبيّ فاسد منافي لحق المسيح؟

    لأ ونزعل لما النساطرة يطلعوا نسطور شهيد
    ولا أنسب من هذا السطر الخاتم كتقديم لللوحة القادمة وموضعها بعون ربنا عن التبرؤ من الأغبياء الهمج الذين سحلوا العالمة-الفيلسوفة\الساحرة (!) هيباشيا
    وجعلوها في مقام مار مرقس -حاشا- بعملهم القبيح

    ه
    ================
    ه
    ه
    ه
    هناك موضوع في الأعمال القادمة مرتبط بهذا الموضوع ويجدر الاكتفاء بالتنويه له إلى حينه، وهو موضوع بحثيّ فنيّ دقيق عن الأثر الأعظم لأنبا شنودة رئيس المتوحدين في تشكيل الشخصية القبطية بعد عصره وحتى يومنا هذا-- سلبا وإيجاباً جيداً وغير جيد
    ه
    ه
    about 6 months ago · Delete Post
  • Coptic Youth 4 Holy Book تم حذف مساهمة لـ د. حنين عبد المسيح لعدم التزامه ولاستخدامه ساحة نقد موضوعية للترويج لقصته الشخصية
    ومن أراد من رواد المجموعة ان يطلع على مقال وسبب حذفه فعندي نسخة شخصية مخزنة للغرض
    about 6 months ago · Delete Post
  • Henien Abdelmaseeh ياعزيزي انها ليست قصتي بل قصة عماد نزيه وانا كنت فقط شاهد فيها علي شتمه وحرمه في الكاتدرائية في حضور البابا والاساقفة
    about 6 months ago · Mark as Irrelevant · Report · Delete Post
  • Jean ✞ Takla انا رجعت لشرائط البابا في مناظراته مع عماد نزيه

    انت بقي يا جدو حنين زعلان من ايه بالظبط؟؟
    لما واحد ينفي الكهنوت والشفاعة و و و و
    والبابا شنودة يدمره في المناظرة
    فبأي حق لك تقول ان الحق لدي ابن نزية؟؟
    أليس هذا سعي للشهرة وبس؟
    about 6 months ago · Mark as Irrelevant · Report · Delete Post
  • Coptic Youth 4 Holy Book الدكتور حنين: قصة عماد انت شاهد فيها وتستخدمها لقضية خاصة بك
    والموضوع هنا في هذه الصفحة تحديداً تنقية تراث معين

    الأخ جون: هنا ليس مكان للتراشق الشخصي
    و"مناظرة" عماد مع البابا التي تتكلم عنها لها شريط منه نسخ باقية وليست أمراً غائباً تتصفه براحتك بدون مراجعة :) وعماد بحسب الشريط قد ظُلِم من زملائه الذين قاموا بدور جمهور مباراة كرة يخيفون خصمهم بصياحهم، وللأسف كان على شخص البابا أولاً أن ينتهر أولئك الهازئين لأنه ليس من حُسن الأعراف الإنسانيّة أن يقف طالب حدث ويتجادل مع البابا شخصياً، والميكروفون مع البابا وهو (عماد) يتكلم بصوته المجرد، أقول ليس من الأخلاق الطيبة أن يزيد موقفه ضغطاً بوضعه تحت ضغط ضحكات زملائه الهازئة دون حتى كلمة تنبيه من جانب البابا على زملائه... وأصلاً فلم يكن ملائماً أصلاً ان البابا شخصياً يدخل في مناظرة مع شاب حدث، ولكن ظهر أن البابا قد استحلى "تشجيع" الجمهور له.. إنه وإن لم يكن بحاجة لذلك بداهةً فلقد ترك للأسف المشهد يشي بذلك دون كلمة توبيخ للجمهور كانت واجبة وتُحسَب له...
    بالمناسبة انتهت المناظرة بطلب بصوت مرتعش من الانفعال من عماد للرد على تفسير أحد الشواهد فاوقفه البابا بقوله انت مين انت!!!!
    هذا ما تسميه "انتصار ساحق" !! اخجل


    عموماً يلزم الالتزام من الآن وصاعداً، فالساحة هنا لطرح نقاط معينة لانتقاد الحالة الذهنية الراهنة للشعب القبطي المبارك، بمنطق الكتاب المقدس الذي هو مصدر كل التعليم النافع
    وأي خروج سيتم حذفه بكل بساطة

    إذن نرجع لموضوعنا
    الموضوع عن خطأ ثابت نعالجه بالتجاهل
    شعب صار يبتلع التصرفات الهمجية للآباء
    لو كانوا قد ارتكبوها لاستلزموا النقد
    ولو كانوا ابرياء للزم للشعب مراجعة نفسه

    لكن هناك خطأ فلابد له من مخطئ
    هذه هي القضية في نقطتنا

    هل سنبقى دعائيين إ‘لى الأبد لا نستطيع مناقشة أي موضوع بتركيز؟

    about 6 months ago · Delete Post
  • Jean ✞ Takla عماد نزيه كان يدس بدع الهلاك
    وكان بيعمل اجتماعات منحرفة في كنائس ارثوذكسية
    فلما وصل الأمر للبابا
    ذهب بنفسه للكنيسة وسمع محاضرته
    هنا عرض عماد نزيه علي البابا مناظرة معه فوافق البابا
    فتكلم عماد نزيه والبابا وقف ساكت مبتسماً
    حتي انهي عماد نزيه كل ما لديه
    فقال البابا له هذا كل ما عندك؟
    فأجابه عماد : نعم
    فوالبابا مستنداً بكلتا يديه علي عصاياه اجاب علي كل نقطة من نقط عماد بالتفصيل الممل وفند كل النقاط بكل هدوء
    فلما انتهي البابا من كلامه قال لعماد : هل يا حبيبي لسه مقتنع بفكرك ده؟
    راح عماد وهو مهزوز : قال برضو انا مش مقتنع وانا اصلاً مش ارثوذكسي
    فقال له البابا : طب جيت هنا ليه يابني
    فقال له عماد: عشان أصلح الكنيسة

    المهم ان دي كانت اول مناظرة مع عماد
    بعد كده كانت المناظرة اللي حضرها حنين عبد المسيح بدون ان يعلم أساسها
    فلما عارض عماد نزيه الكتاب المقدس في موضوع مغفرة الكهنة وثبت علي رأيه حرمه البابا من شركة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية ومن التعليم وليس من الملكوت

    واتفق معك يا كريستوفر ان البابا كان لا يجب ان يناقش هؤلاء المبدعين الرعاع
    كان من الأحسن ان يبعث لهم القمص عبد المسيح بسيط كما بعثه لحنين عبد المسيح

    سلام المسيح
    about 6 months ago · Mark as Irrelevant · Report · Delete Post
  • Henien Abdelmaseeh وعد البابا شنودة بالرد ووفائه بوعده :
    * فى الاجتماع الأسبوعى لغبطة البابا شنودة الثالث بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بالقاهرة . يوم الأربعاء 1/4/2009 أجاب غبطته بتعليق موجز على سؤالين حول كتابنا " عبادة الأصنام فى الكنيسة الأرثوذكسية" ووعد بقراءته والرد عليه وجاء الرد بعد شهر متجسداً فى جناب القمص عبد المسيح بسيط – أستاذ اللاهوت الدفاعى بكليات اللاهوت الأرثوذكسية بمصر - والذى كان الطرف الآخر فى المناظرة التى عُقدت بينى وبينه . والتى أدارتها الإعلامية اللامعة " هناء السمرى " واذيعت على الهواء مباشرة ضمن برنامج ( 48 ساعة ) من قناة المحور الفضائية يوم الجمعة 1/5/2009 وكانت المناظرة حول موضوع كتابنا " عبادة الأصنام فى الكنيسة الأرثوذكسية" .
    الفشل الذريع فى الرد :
    * فى تلك المناظرة فشل جناب القمص عبد المسيح بسيط فى مواجهتنا أو الرد علينا على الأقل ثلاث مرات :
    - الأولى : حينما فَضَحْتُ جهله بالكتاب المقدس والذى ظهر فى رده علينا فى مجلة روزاليوسف فى عددها الصادر فى 11/4/2009 والذى استشهد فيه بقول الرب يسوع المسيح لليهود : " أبوكم إبراهيم تهلل بأن يرى يومى فرأى وفرح " ( يو 56:8 ) لكى يدلل جنابه على أن القديسين فى السماء يتابعون ما يحدث على الأرض ويسمعون من يصلى لهم أو يتشفع بهم حيث فسر قول المسيح السابق بأن إبراهيم وهو فى السماء رأى المسيح وهو على الأرض بينما المعنى الحقيقى الذى قصده المسيح له كل المجد هو أن إبراهيم وهو على الأرض رأى يوم المسيح الذى صُلب فيه فداءاً للبشرية قبل حدوثه بالفى عام فى الكبش الذى فدى به ابنه ويؤكد هذا المعنى استطراد المسيح فى كلامه لليهود حيث قال :
    " قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن " ( يو 58:8 ) .
    - والمرة الثانية : حين تحديت جناب القمص أن يذكر آية واحدة من الكتاب المقدس تبرر السجود لغير الله فى بيته وكررت كلمة " فى بيته " مرة أخرى للتأكيد فكان رده : أن ناثان النبى سجد لداود الملك فعلقت على هذه الإجابة الخاطئة بأن هذا لم يحدث فى بيت الله وعجز عن تبرير تلك المغالطة فى الرد .
    - وللمرة الثالثة والأخيرة : تحديت جنابه أن يذكر آية واحدة من الكتاب المقدس تبرر تقديم البخور لغير الله فى بيته أو حتى خارج بيته فأجاب بأن البخور يرمز لصلوات القديسين وتعجبت لهذه الإجابة الغريبة التى تؤيد ما أنادى به من عدم جواز تقديم البخور لغير الله وإلا صار عبادة اصنام لأن صلوات القديسين التى يرمز إليها لا يجوز تقديمها لغير الله .


    سقوط الأرثوذكسية أمام كلمة الله :
    * وهكذا سقط أمامنا أستاذ اللاهوت الدفاعى للكنيسة الأرثوذكسية وسقطت معه الكنيسة الأرثوذكسية التى يمثلها أمام كلمة الله التى نستند عليها ونتحدى بها . وانتهت المناظرة بنصيحتى له بأن يدرس الكتاب المقدس جيداً ويفهم آياته بطريقة صحيحة .
    about 6 months ago · Mark as Irrelevant · Report · Delete Post
  • Jean ✞ Takla الأولي تفسيرك الشخصي ده ولا تفسير الأباء ولا تفسير البخاري؟؟؟

    ثانياً لو انت تعتقد ان مكان العبادة هو الكنيسة فقط
    فربنا يعينك علي خلاص نفسك

    ثالثاُ البخور ترمز لصلوات القديسين
    فهي تحمل صلواتنا لترفعها لله
    وهذه هي الشفاعة
    about 6 months ago · Mark as Irrelevant · Report · Delete Post
  • George Azmy ما بلاش امت بالذات يا عم جون تكلا تتكلم عن التفاسير وانت بتتحفنا حبة تفسيرات تخلينا مش شايفين ادامنا !!!!!!!!


    about 3 months ago · Mark as Irrelevant · Report · Delete Post
  • Coptic Youth 4 Holy Book لا فائدة ؟
    الموضوع موضوع شاهد يجب الالتفات له على انحراف الشعور الديني نحو فرض القيمة الإيمانية بالصفعات والركلات
    اقراوه من البداية
    ما دخل قضية القمص بسيط والدكتور حنين؟

    هل ينبغي فتح موضوع مستقل للدكتور حنين؟
    إذن فإليه
    ومن يشفق على مداخلته في هذه الصفحة ينقلها هناك قبل حذفها

    ولنرى هنالك بتركيز مدى مصداقية اعتراضات حنين ومدى إصابة ردود القمص بسيط وكلاهما عبد المسيح


    about 3 months ago · Delete Post
  • Coptic Youth 4 Holy Book سأفتتح الصفحة المستقلة بمساهمة كهذه:ه
    فياليت المساهمين يلتزمون بموضوع كل صفحة تسهيلاً على بعض من سيقومون بالفهرسة والإعداد للنشر في موقع ثابت

    لا أعرف الدكتور عبد المسيح حنين
    سمعت عنه كما سمع غيري، وشاهدت بعض المقاطع مما اسماه مناظرة في بعض البرامج الثرثرية - توك شو- وكان لي عليه وعلى من "يناظره" من الملاحظات ما كان لي ولايزال

    والانطباع الذي خرجت به هو انطباع متكرر ألا وهو أن المنشقين عن الكنيسة هم صنيعة الرؤساء فيها وهم رزق للناقصين الطالبين ترميماً لفجوات نفوسهم بدور يجدونه رخيصاً في مواجهتهم

    هذه ليست قاعدة أبدية، بل سمة مغيظة من سمات جيلنا
    فمبدأ المنشقين في جيلنا هو ما تعلموه أساساً في كنيستنا، وما يمسكونه من أخطاء هو من الدخيل عليها الذي لم يلتفت إليه احد بالتنقية اللازمة، وما يضيفونه هم على ذلك من أخطاء من عندياتهم يجد براحه لديهم دون استيقاف منطقي مقنع ليس بسبب صحته بل بسبب ما وصلت إليه حالة العطل الذهني الذي أصاب الرسميين لدينا

    باختصار في مبدئهم وانشقاقهم وعجرفتهم اللاحقة هم صنيعة الحال الردئ الذي وصلنا إليه

    ولعل بعضهم حسن النية، ولعل بعضهم غير ذلك، وليس لي الدخول في نية الناس، ولم أكن أرى أن الموضوع يستحق أية مناقشة فهو عَرَض من الاعراض وقد آليت على نفسي المتواضعة مناقشة الأصول والأسباب، وليس الأعراض إلا ما استفحل وتوطّن منها وصار في حكم المرض القائم بذاته،

    ولم ار في حالة الدكتور حنين ولا البطريرك الزائف المنشق ماكس (أشهر مثلين في جيلنا) ما يقنعني بصرف جزء من الطاقة القاصرة والوقت المُقصَّر على مناقشته

    على أنني فوجئت في هذه الجروب المتواضعة والتي بدأت اصلاً كدعابة مسيحية مفيدة بيني وبين أخ صديق، وتجمع فيه أصدقاء بكور الزمان، فوجئت اقول بدخول الدكتور حنين ليهنئ ويشجع وكان ردي له فيما بدا صاداً إذ قلت له إننا مختلفان فهو منشق وانا قبطي ارثوذكسي لا اخرج من كنيستي المباركة إلا مقيداً ومركولاً -- لا اخرج على قدميّ من نصيب الرب أبداً
    وهو ينتقد كمن يناظر كنيسة ليس هو منها، وانا انتقد لغصلاح ذات البيت الذي ما يعيبه يعيبني وما يسره بسرني
    قلتُ شيئاً كهذا فرد بقوله مبروك عليك رجال كنيستك وما إلى ذلك

    وفي موضوع آخر تداخل بتعليق عن تجربة شخصية فحذفته لخروجه عن الموضوع ليس إلا ذلك

    وانتهى الامر إلى هنا، خلا أنه دخل في صفحة أُخرى وأبدى إعجابه بأحد التفاسير المُقَدَّمة


    والآن وفي موضوع قديم لم اتبع نهايته أُعيد اعتلائه لقمة الموضوعات بمداخلة أحد الإخوة، وجدتُ بقية من حديث لاحق تداخل فيه الدكتور حنين مع أخ غير مرحب بما يدور هنا، ، فأشفقت على موضوعي من التداخل بما يشتته، وطلبت من المشاركين فيه قبل حذف مساهماتهم الدخيلة على الموضوع نقلها في صفحة مستقلة وليكن ان نناقش حالة انشقاق الدكتور حنين في صفحة مستقلة

    ولكن
    ولكن واكرر مئة لكن
    في كل ما سبق من نشاطي كنت استقبل الشتائم والإهانات برحابة صدر أحياناً، واحياناص أُخرى كنت أقسو في الرد وأحياناً أخيرة أتجاهله، ولكن هذه المرة فالذين اتوقع تشاتمهم ليس من بينهم أنا، ولستُ من ثَمَّ حراً في رد فعلي
    فإن كان الحديث في الموضوع دون الأشخاص فليكن، وإن لم يكن فالحذف الفوري

    وكل من له غيرة فليكرم موضوع غيرته بإثباته بالمنطق ولا دخل له بشخص المختلف معه

    ولعلنا، ومن يقاطع على إرادة الرب؟، نصل لاتفاق على شئ


    (للإضافة كرأس صفحة مستقلة عن الموضوع بعنوان مقترح (لا للإنشقاق - دعوة للعودة
    مع تنقية هذه الصفحة من أي دخيل على موضوعها
    about 3 months ago · Delete Post
  • George Azmy مع احترامي البالغ لسيدتك كوبتك يوث :

    يوجد عندك مسلمات عاملة في روح مقالتك وهي للأسف ليست عند كثير من الناس ومنهم انا :

    1- انت تحارب الانشقاق وفي هذا درستين :
    ا) الدرسة الاوغسطينية : وهي احترام الاخر والايمان بصحة موقفه الواقعي ولكن وحدة الكنيسة هي فوق الاحترام . وامثال هذا حديثه الطويل جدا مع الدوناتيين المتطرفيين .....
    هو بكره جداً الانشقاق وكل مسيحي مؤمن معه ... فكيف نتحد بالله ان كنا لا نعرف ان نتحد بمخلوق الله ؟؟؟؟ وهذه المدرسه ليتك تتبعها

    ب) المدرسة الاخري ( وانا اري انها اساس في رأي سيادتكم) وهي مدرسة يمكن ان تنتسب لبعض الاباء منهم علي سبيل المثال وليس الحصر " ايرونيموس = جيروم " الرهب البيتلحمي. وهي مدرسة وصف المنشقيين بأوصاف عديدة تكونم حائل في مواجهة النقاش ولنا امثلة من مقالتكم :
    " اختصار في مبدئهم وانشقاقهم وعجرفتهم اللاحقة هم صنيعة الحال الردئ الذي وصلنا إليه "_____اقتباس

    لكنك نسيت ان عدد المنشقيين وشخصياتهم تعددت جداً في الاونة الاخيرة وهذا لا يمكن استدراكه بقولك
    " ولعل بعضهم حسن النية " ----------- اقتباس

    ومن هذه الشخصيات : الاب دانيال البراموسي والقس نبيل شوقي والراهب دكتور عاطف عزيز وماكس ميشيل رئيس اساقفة مجمع غير معروف بالمرة والدكتور حنين عبدالمسيح و و و و و و الخ .


    أنا أوافقك علي الصلاة لأجل الاتفاق في كل شيء ... فهذا خير ما ذكرت في مقالتك السابقة ...... فلو ان بيينا بار واحد فصلاته " تقتدر كثيراً في فعلها " ......
    ولكن يجب ان نخضع انفسنا لمعركة الداخلية وهي معركة قبول الاخر الغير مشروط وانا لا أتي بهذا الكلام من عندي فقط ولكن ايضا من الورع الاب متي المسكين الذي طالما حلم بهذا القبول والحب ....... وبما انك قولت " انا قبطي ارثوذكسي لا اخرج من كنيستي المباركة إلا مقيداً ومركولاً " فأذكر ان قبل كلمة قبطي وارثوذكسي ( وهي كلمات حقا جليلة ) انك انسان مسيحي ( اي ان ديانتك الحقة هي تحب الرب الهك من كل قلبك وفكرك وعقلك وارادتك وقريبك كنفسك ) ......



    رجاء : انا لم اتكلم لأهاجم البته فليس هناك مسيحي علي وجه الارض ينتقد اخيه المسيحي ولكن فقط كاساسات لمناقشات قد يأمر الرب بالركة فيها .... وانا مسعد لحذف تعليقي فور احساسك بالهجوم عليك ولن احزن اذا اقمت بازالته لو رأيت فيه الهجوم عليك ....


    اخيرا .. ليت لام الرب يسوع يملك ( في الاصل يحكم ) في كل كلامنا وحياتنا ونفوسنا .
    about 3 months ago · Mark as Irrelevant · Report · Delete Post
  • Coptic Youth 4 Holy Book كنت عائد لهذا الموضوع لامر اخطر من استكمال المناقشة هو التبرؤ من التعامل مع د حنين عبد المسيح لسبب لم اكن اعرفه دلني عليه بعض الاحباء
    لقد خرج بخطابه هذا إلى قنوات محاربة بالأساس للغيمان المسيحي بكامله ولن أصف هذا الامر
    واكتف بغعلان براءتي من التعامل معه، ولولا احترامي البالغ لقيمة التوثيق لحذفت اسمه من هذه المجموعة المتواضعة

    ولكني وجدت الاخ جورج يستكمل المناقشة، فلزم الفروغ من براءتي أولاً قبل التحول للمناقشة معه والتي ستبدو ممتعة جداً لما في الاسلوب من روح وبلاغة معاً

    about 3 months ago · Delete Post
  • Coptic Youth 4 Holy Book حاضر يا اخ جورج
    نتكلم معاً في الموضوع

    وسابدأ من الآخر
    قلتَ
    ---
    رجاء : انا لم اتكلم لأهاجم البته فليس هناك مسيحي علي وجه الارض ينتقد اخيه المسيحي ولكن فقط كاساسات لمناقشات قد يأمر الرب بالركة فيها .... وانا مسعد لحذف تعليقي فور احساسك بالهجوم عليك ولن احزن اذا اقمت بازالته لو رأيت فيه الهجوم عليك ....
    ---

    لا اشعر بالهجوم عل] كشخص طالما كان الحديث في الموضوع ولم أشعر بذلك مما كتبتَه على كل حال
    ولو شعرت به فلا ابالي
    ومع ذلك لعلنا نختلف في كلمة انتقاد
    فأنت ترى أن المسيحيّ ينبغي ألا ينتقد أخاه المسيحي البتة وأشعر بخلفية كاثوليكية في كلامك
    لماذا لا ينتقد المسيحي اخاه المسيحي؟ ومن سيصلح اخاه لو لم يصلحه هو؟
    الإدانة مرفوضة إن كانت لغرض الإدانة ولكن رفضها هو المرفوض إن كان الغرض المجاملة او إيثار الرضا من البشر
    وانا أعتبر نفسي ناقداً، ولا نزعج من انتقاد أي شخص لي، طالما تحلى النقد بمعيار الموضوعية وبدافع المحبة
    فهنا اطنمئنك أنني لن أنزعج ان مارست نقدي، ولكني أخشى أن تنزعج انت غن تعاملت مع ناقد مثلي

    ثم ندخل في الموضوع
    ===========

    أول شئ لا يمكنك على اي وجه حسباني على جيروم لمجرد تشابه قسوة الألفاظ
    فالمضمون والغرض والمنطلق اصلاً يختلف
    وكان لي مقال ينتقد منهج جيروم الذي وصفتَه أنت جيداً
    لاسيما كما يظهر في رده على جوفينيان بوضع الكلام الفج على لسان خصمه ليجد مادة تعينه على السخرية منه
    لست من هذه النزعة التي سميتها مدرسة إطلاقاً، ولعل مرجع تصورك هذا هو قراءة جزئية

    واما عن اغسطينوس فأنا ناقد لنموذجه من وجه آخر لا مجال هنا لمناقشته، ولكني اتصور رقة اغسطينوس ظاهرية بأكثر مما هي أصيلة في سماته الشخصية، ولعلي مخطئ في هذا ، ولكن مجابهته في قضية النعمة لبيلاجيوس تحمل ما يشي بعكس ما تصفه انت به ،
    ولعلي مخطئ أكرر فهو رغم كل شئ انطباع وليس يقين
    ولكن القصد ان انطباعك عني قد يكون في غير محله بالمثل

    وعلى اي حال فإنك إذ وصفت مدرسة اغسطينوس وقلت إنها تعلّي شأن الوحدة والمحبة أتساءل أفلم تجد هذا في كلامي؟ لن اربك نفسي بمعاودة ما كتبت للاستشهاد ولكني واثق ان المعنى تكرر كثيراً عندي في غير موضع

    وأما فيما نقلته مما كتبتُ لتوثيق تصورك للنزعة النقدية عندي
    قلتَ أنني قلتُ
    ---
    " اختصار في مبدئهم وانشقاقهم وعجرفتهم اللاحقة هم صنيعة الحال الردئ الذي وصلنا إليه
    ---

    دعني اقرأ معك كلامي لترى منطلقي فيه
    أنا أتكلم عن منشقين من الكنيسة القبطية
    والعبارة تعود بالنقد كما هو واضح من السياق ليس عليهم بل على الحال الكنسي الذي صنعهم --- فهل هذا التصور ينبع من منطلق استبعادي استعدائي كالذي لجيروم؟ ام هو على العكس يعود بالسبب للمسبب ولو كان نقداً للذات؟
    ولم أترك الحكم مجرداً بل فصلتَه بكلمات قليلة أظنها كافية في سياق عام كبير من بقية الموضوعات في هذه المجموعة مما يغني عن غزحام كل مقال بشرح كل كلمة
    من ذلك أنني قلت إن مبدا تفكيرهم الذي بنوا عليه انشقاقهم قد ورثوه مما تعلموه داخل الكنيسة
    وفي هذا نقد للمنهج التعليمي السائد الذي يحتاج لمراجعة
    ثم قلت أنه حتى في انشاقهم يدلون على حال ردئ في الأصل، وهذا يعني انني اتبنى وجهة النظر القائلة أن عمل الانشقاق لديهم يمثل في جانب كبير منه رد فعل أكثر منه فعلاً
    واخيراص قلت وفي عجرفتهم ولعل هذه الكلمة القاسية هي التي اثارت تصنيفك لي
    ولكن الكلمة تصف مشاهد قائمة امامي ولا احب التشنيع على احد ولكنك لو رايت او تعاملت مع بعضهم ستجد انهم يكررون أخطاءهم المزيدة بلغة لا تقبل احتمال ان يكونوا قد تجاوزوا في شئ ضد الكنيسة

    ولقد استدركت فقلت إنني لا اقتحم ضمير احد فلعل البعض بحسن نية والبعض غير ذلك
    لماذا هذا الاستدراك؟
    لسبب بسيط لأنني لو أغفلت عن الإشارة إليه لفُهِم كلامي على نحو محاولة تبرئة الجميع بتحميل الحال الكنسي المسئولية، وهذا ظلم بين
    فالبعض قد يحمل من سوء النية ما لا يجعل للكنيسة أي سبب في انشقاقه، وليس من العدل أن أحمّل النظام التعليمي الكنسي مهما كان انتقادي له ذنب انشقاق الجميع

    هذا خلاصة ما قلتُه
    قراتُه معك مرة ثانية لترى أن منطلقي كان نقداً للذات بالأساس، مع التحفظ الواجب حتى لا اشط في الحكم

    وأما أنني نسيت بعضاً من المنشقين فماذا دلك انني نسيت؟
    أظن ان دائرة وصفي المتصوَّر من جانبي تشمل الجميع مع التفاوت الطبيعي في نصيب كل منهم من كل مرحلة
    وهذا ملخص مراحل الانشقاق في زماننا بحسب تصوري المتواضع :ه
    1
    البداية تعليم يتلقاه أبناء الكنيسة يحتاج لمراجعة نظرية ومنطقية وروحية
    2
    يحاول بعضهم مراجعته فيصطدم برفض كنسي رسمي باتر
    3
    يتحول للانشقاق
    4
    وفي انشقاقه يرتكب الخطا الأعظم، وياليته يبقى في الكنيسة ولو شهيداً عن ان ينشق عنها
    5
    وهو بعد انشقاقه يتكلم عن الاخطاء التي دفعته للانشقاق وفي تصويبه للاخطاء يرتكب مثلها وربما أكثر

    هذه دائرة عامة، ولو خصصت كل حالة لتفاوتت الاحكام ولكن الإطار العام متشابه
    واما موقفي المتواضع فهو ما سبق شرحه ليس في هذه المساهمة معك ولكن في مجمل ما كرستث له البقية من حياتي
    موقفي هو تجفيف منابع الانشقاق بمراجعة التعليم من كل الاوجه حتى يصير المنشق دمه على رأسه وحده دون قطرة واحدة منه تعلق بعنق غيره

    واحب مواصلة الحديث معك رغم توقعي لاختلاف كبير


    about 3 months ago · Delete Post
  • George Azmy أخي كوبتك يوث :
    سلام ونعمة الرب يسوع ...... أمتلأت سعادة وفرحا بالغا ( يمكنني ان اتجاوز قليلا لأعبر عن ان قاربت ال pleroo ) لما احسست بكلماتك من روح طيبة تشير الي مسيحي مؤمن مدرك للحقايق الالهية ايمانا ارثوذكسيا قويماً ( ادراك كياني وليس معرفة معلوماتية ذهنية ) .

    لكن لي بعض الملاحظات علي كلماتك الشفافة وهذه الملاحظات ليست علي سبيل تبرئة نفسي البتة فنحن كمؤمنين نعرف جيدا الاية العظيمة " نحكم في كل شيء ولا يحكم فينا من احد " ... ولكن ككلمات رقيقة ردا علي كلمات أرق وأبلغ في الواقع :

    أولا : في موضوع النقد :
    نحن المسيحيون المتكلمين بالعربية نحب كثيراً البلاغة والتي بها وليس بغيرها تعلمنا ان :
    الانتقاد = التحليل السلبي الهدام لشيء او الشخص
    النقد = التحليل الشبه موضوعي والذي يؤول الي ايجابيات وسلبيات وتوصيات وللبنيان

    ومن ثم , استخدمت في كلماتي كلمة " ينتتقد" وليس "ينقد " وهذا للقاعدة السابقة .

    ثانيا : عن الخلفية الكاثوليكية :

    أنا ولدت ارثوذكسي ولكني لم اكن ارثوذكسي ... كنت ممن يظنون ان المسيحية الارثوذكسية هي مجرد الطقسيات وهذا ما تشربناه من خدامنا وكهنتنا بل واتجاوز واقول واساقفتنا بل ويتجاوز الامر الي العصبية الطافية والمذهبية الشديدة ...... لكن لما دعاني الذي سر بي أصبحت مسيحي بمعني واحد وهي ( تحب الرب الهك من كل قلبك وفكرك وارداتك ونفسك واخيك كنفسك ...... وأخي يشمل حتي اعدائي ) هذه هي ديانتي التي تسلمتها من حياتي الشخصية وخبرة علاقتي مع الرب يسوع. . نشكره الرب علي هذه المعرفة التي لم تكن تدرك الا بالروح القدس ....
    وانا الان اخدم بكنيسة الله ولكن دون اي تعصبات مذهبية او دينية او طائفية ولا افكار تكفرية اشقاقية ..
    about 3 months ago · Mark as Irrelevant · Report · Delete Post
  • George Azmy ثالثا : من حيث جيروم ومدرسته :

    نعم ,, انت علي صواب لاني اطلقت حكما ( ولو جزيئيا ) بناءاً علي جملة صغيرة شبه اعتراضية ..
    لكن هذا ليس له دافع الا الخوف من ان اناس لهم جمل امثال هذه دا ئما يستعملونها وهؤلاء الاناس دائما ما تنتهي مناقشتنا معاً بالشتيمة من ناحيتهم . اما من ناحيتي فأما التهكم ( وهذا خارج عن ارادتي واعرف انه ليس بصواب وليس بمسيحي علي الاطلاق ) أما بالصمت .

    رابعاً من حيث اغسطينوس :
    نعم كان شديداً مع بيلاجيوس ووافق علي استخدام اشتد الالفاظ تجاهه الامر الذي آل الي ما يسمي بالهرطقة البيلاجيوسية في مجمع افسس 431 م ودفن مع الزمن ... بل ووافق علي استخدام القوة ضد الدوناتيين .... لكن لكن لكن كان جوهر الخلاف مختلف تماما وانا كنت اتكلم عن الجوهر هذا الا وهو ( قبول الاخر وعدم تكفيره ) .. أما في نفاذ الصبر فهذا امراً طبيعياً خصوصا انه انتشر في مثل هذه الايام من قبل اساقفة ومجامع عدة وأشهرها وأوضحها للتاريخ الكنيسي قاطبة هو القديس جون كريسوستوم .
    about 3 months ago · Mark as Irrelevant · Report · Delete Post
  • George Azmy خامساً وهو الموضوع الأهم والأخطر : : :

    كلمة الانشقاق Schism
    الاصل اليوناني SKHISMA = Cleft هي كلمة مرعبة :
    قال عنها الاكويني " من اول نظرة ومن زاوية واحدة يبدو الشقاق امرا مختلفا عن الهرطقة لكن لا يوجد شقاق لم يكون لنفسه هرطقة "
    قال البارع العلامة اغسطينوس " الهرطقة هي انشقاق نما وكبر "

    وفي تفسير الاباء اليونان للخطية التي للموت في اواخر رسالة يوحنا الرسول الاولي انها الخطية التي تسبب شقاق وانشقاق الكنيسة

    وقال لرب يسوع " ليكونوا هي واحد فينا " وقال الرسول بولس " لنا ايمان واحد ..معمودية واحدة .... مصليين بنفس واحدة ..... الخ من هذه التعبيرات الوحدوية "

    _________________________________________________________________--
    كل هؤلاء الاباء العظام الذين نحترمهم ونجلهم تكلموا عن الانشقاق بأشد حدة ولكن من مفهوم خاطيء هذا المفهوم لعله في ذهني فقط ( وانا المتألم من السطان الكهنوتي التقليدي ) ولكن دعنا نتكلم عن هذا المفوم بكلمات الاباء العظام ::::
    اعتقد انه انما ينم عن حقيقة واحدة هي عصمة الكنيسة بلغتهم او ما اسميه انا عصمة وقوة وسلطان الكلمة الكهنوتية للكنيسة التابعيين لها فقط والتي يرأسها الاسقف ( علي الاقل واقعيا وان تلاعبنا بالفاظ رئاسة الكهنوت ورئيس اعمال الكهنوت ) ... وبالتالي فهم لم يدافعوا عن الكنيسة اللتي اقتناها المسيح بدمه وانما دافعوا عن سلطانهم وسلطان اسقفهم واسقفيتهم وكنيستهم والادلة القوية هي :
    1) ضرب اوريجانوس بحرومات البابا ديمتريوس الكرام (بالاحري الاسقف لانه لقب البابا بدأ بهيراكلاس ) والذهاب الي فلسطين بل ونوال نعمة الكهنوت
    2)صدور ما اسميه " الحرومات" و " ضد الحرومات " في نفس الازمنة تقريباً ..... أقرب مثال هو مثالك : بيلاجيوس واروريجانوس أيضاً
    3) هذا المفهوم ناتج عن فهم سيء ويسيء الي الرب والي الكنيسة لمفهوم " الحل الكهنوتي " . وهذا علي انه السلطان المطلق .. مثال عصري " لا حل ولا بركة للي هيتناول من غير ما يكون صايم صوم الرسل" وهذا علي افضل تقدير

    وتوجد ادلة اخري ولكن ليست في بالي في الوقت الحاضر ........

    أنا لا أقل ان كل الاباء فهموا الكهنوت بالمعني الرئاسي الوسيطي لكن نجد فريقا كبيراً يفهوا بمعناه الرعوي التعليمي السليم ولعل اهم مشاكل عصرنا المشكلة بين هذين التيارين مازالت تلقي بصداها وهي الخلافات بين ما أسميهيم فريق المثقفين المتعليمين المسيحين الارثوذكسيين ويمثلوا الاب متي والانبا اغريغوريوس والانبا بنفوتيوس والقس ابرهيم عند السيد و و و و و و و .. والفريق الاخر ما اسميهم " الفريق الارثوذكسي ( بدون مسيحي ) المتجمد المنعزل " بقيادة الباشمهندس نيافة الانبا بيشوي .. . . . . . ولم احب هنا ذكر قداسة البابا شنودة تحت اي من الفريقين وذلك لأنه رئيس شعبنا القبطي كله ولا يجوز التلميح بالاساءة الي شخصه وان كنا نعرف الي اي الفريقين ينضم .............



    أما الفهم اليسوعي والانجيلي ( كتابي ) للانشقاق : فهو كل ما هو ليس بوحدة واتحاد ..... فمثلا : عندما تحدث مشكلة بين طرفين لا يهم الحكم بقدر ما يهم ترميم العلاقة وقطع الانشقاق بالوحدة فهو موضوع روحي بحت وان اخذرالشكل الكنسي ( لاحظ ان هنا نتكلم عن الانشقاق وليس الهرطقة وهذا ملحوظة فقط لاسكات هاجس داخلي ) .....

    والفهم الكتابي للكنيسة بل يمكنني ان اتجاسر واقول الابائيايضا بعد الاحياء التقليدي التي قام به بعض الشرفاء من هذا العصر امثال معهد فلاديمير ومعهد الانبا انطونيوس و و و و ::::::
    الكنيسة هي الجسد الروحي للمسيح والسلطة المطلقة فيها للرأس اي المسيح وقضية " ما ربطموه وحللته " اعتقد (مت 18:18 ) فهذا القضية قاربت بنسبة 90% الحسم من المعاني اليونانية والازمنة اليونانية الاصلية لتحل به لغز السلطة في الكنيسة ....

    فالاسقف هو راعي والشيخ هو معلم والشماس هو مدبر وهم في المرتبة الوضعية لابد ان يكونوا اقل حالا من الشعب بما اؤتوا من لقب عظيم وهو ( خادم ) اي ( خدام ) وليس سيد ... فالله لم يدعوه سادة ليسودوا شعبه بدلاً منه بل هو كان وهو وسيبقي المتسلط الجبار ....


    ونشكر الرب ان بعض هذه الهمسات التوضيحية قد بدأت في عصرنا ببعض الكتب الجميلة لاسقفة كهنوتين ونحمد الرب انهم تقليدين وليسوا مصلحيين حتي تكون الشهادة لا يشوبها شك طائفي مثل : الانبا بفنوتيوس اسقف سمالوط وغيره وان كانت ضئيلة الدي ولكنها بنعمة الله ستنمو الي شعبنا القبطي يوماً ما .......


    أخيرا بعد رد مطول أشكر الرب علي مناقشتك لي واشكر الرب لاجل شخصك الكريم مصلياً للرب يسوع لأجلك ولأجلي ايضا بكل طلبه في اتحاد ايماني ناشيء عن محبة ثابته قوية كالموت لا تغمرها سيل من المياه داعيا اياه الي تثبيت هذه العلاقة بالروح القدس . امين .... ماران اثا
    about 3 months ago · Mark as Irrelevant · Report · Delete Post
  • Coptic Youth 4 Holy Book جيد وكريم

    أولاً قرات كلامي قبل ان أقرأ ردك فلم أفهم من كلامي شئ تقريباً، والاغلب أنني كتبته قبل النوم، فربنا يعوضك على صبرك في القراءة

    ثم لم ألتفت لتباين المعنى عندك بين نقد وانتقد
    وعلى ذلك فلا اختلاف بيننا في هذا

    وبالمناسبة فالفارق اصطلاحي وأنا لم أصطلح مع من اصطلحوا على الفرق
    وعلى ذلك استخدم الكلمتين بمعنى واحد يحكمني في الانتقاء موسيقى الكلام
    بالمناسبة يقولون إني شاعر

    ثم اشكرك لالتفاتك ان كلمة قد ينبني عليها حكم ليس لشئ إلا لأن آخرين يستخدمونها
    يا أخي يا ريت ربنا يبلبل ألسنتنا وكل واحد يتكلم لغة غير الآخر لكي أنفرد بلغة بريئة من مصائب كذا ألف سنة تكلم فيها البشر واحمل مصائب لغتي وحدها
    وأما إنهم بيشتموك فتستاهل
    دائماً اقول المشتوم يستاهل
    لأن الكلمة لو تخصه فمن الجيد أنه يسمعها ليتعظ وينصلح أو ليتحمل عقوبة عادلة
    ولو كانت ظالمة لا تخصه فروح المجد والـله يحل عليه ولا يحل إلا على من يستاهل
    يبقى تستاهل تتشتم في كل الأحوال
    أنا عمري ما حزنت من شتيمة وبالعكس كنت افرح بها بجد مش كلام
    لكن أغضب لو أي حد تعدى على صدق إيماني وانتمائي لكنيستي، لأني ساعتها أحس إني شاهد زور وليس لغضب شخصي

    أخيراً
    ألم تجد غير أسقف سمالوط لتختم به؟
    حصل خير
    أحد اسباب حزني هو مستوى المعارضين
    أكيد هو ظاهرة جيدة وشجاعة ولاشك وله غاية طيبة
    ولكن مادته غير مرضية وخصوصاص إنه اطال في تفاهات لفظية أهدى بها خصمه المحب لهذه الأمور هدية ثمينة تسليه وتزكيه وتشبع هوايته وتمنحه مراناً مجانياً يحافظ على مستواه في التصدي لتوافه الامور

    وأرجو يكون لي تواصل اكثر معك
    واديني خدت تهمة فيك يا عم جورج
    كان لازم تقول انت كنستك ايه؟
    :)
    about 2 months ago · Delete Post
  • George Azmy انا سعيد جداً أني اعرف شخص بيفكر بحرية ...........

    يا ريتك تواصل حفاظك علي مجموعة للنقاش الحر الخالي من الشتائم والنزعات التعصبية ...

    أخيراً أختم بالنهاية القبطية الارثوذكسية " ربنا يعوض تعب محبيتك "

    بلغة الانجيليين " ربنا يباركك " + :)

    سلام
    about 2 months ago · Mark as Irrelevant · Report · Delete Post