Ministry          
Recognitions            



ما كنتُ لاحتاج ولا لأفكِّر في نشر هكذا صفحة بقيت عناصرها خبيئة حقائبي المختبئة بدورها على رفوفي، وكان تجميعها من اوراق واسطوانات احتاجات تصوير واستماع للاقتطاع، ومراجعة وتصميم صفحة، ما كانت من حاجة لكل ذلك لولا أن سم الحيّة الذي تفاعل مع تراب الخليقة العتيقة أنتج ثماراً متلفة في نفوس لم تحتمل وجود ثمار طيبة فاشتعلت بغريزة الإتلاف حسداً وحقداً وكل أمثال بنات تزاوج سم الحية مع تراب البشريّة الساقطة، فلم يكن من مناص من تجميع هذه الشهادات لتبتلع قصد تلك النقائص البشريّة من إتلاف ما يكرمني الرب بعمله..
ولعلِّي بعد طوي صفحات السم الشيطانيّ الذي يسري في النفوس البشريّة المسكينة، لعلِّي وقتها أعود لإخفاء عرض هذه الصفحة ناظراً للعمل لا لشهادات أحد مهما كانت ثمينة، فالعمل من أجل الرب أثمن وهو شهادة نفسه،،،




شهادات باكرة

خدمة مرضى * مدارس أحد * دراسة وتدريس لغة قبطيّة في وقت قياسيّ * كتابة مقالات نقد اجتماعيّ ذات لغة مسيحيّة في جريدة الأخبار * خدمة تأليف وإخراج مسرحيّ


تقديم لملفّ تجميعيّ أوليّ قديم
مَقْطَع فيديو شامل لما توفَّر تصوير وثائقه من المجهود الكنسيّ الباكر قبل دعوة أسقف الشباب

اكتشافات مبكرة في نطق اللغة القبطيّة ورحلة تعلّمها وإتقان الحديث بها، وتصحيح فوق تصحيح د. إميل ماهر
شهادتا كامي وساجي في اللغة القبطيّة
صورة التزكية لشهادة ساجي بعد دراسة ذاتيّة ثلاثة أسابيع لمنهج مُقرَّر له سنتان

الورقة الأغلى في كل الصفحة

في أسقفيّة الشباب

دعوة مفاجئة للكتابة وللسيامة غنوسطس من الأنبا موسى-- تمت السيامة المنفردة في القداس التالي فوراً
مقالات لمنشورات أسقفيّة الشباب بدعوة من أنبا موسى - في انتظار معاودة التنسيق والتحميل
تقديم كريم لكلمة لإحدى أُسر الأسقفيّة سنة 2015


شهادات من ساحات متنوّعة من الخدمة
في بالتوك ومنتديات إنترنت وفيسبوك وخدمة إعلام واستقبالات رسميّة وغيرها
خاضعة للمراجعة والتنسيق قبل نشرها، وجاهز الآن منها هذه المقاطع، والمزيد قادم عرضه قريباً بإذن ربنا

أنت تدقّ رأس المسمار: كلمة تقدير من كاهن أميركيّ متحوّل للأرثوذكسيّة اليونانيّة على مساهمات على سبيل الوَحدة
بعض نماذج توقيعات على موقع كوبتك يوث فور هولي بوك
رسالة تقدير من مُفسِّر في فلوريدا

رئيس مُشرفي "سوبر أدمن" منتدى غير مسيحيّ يُقرّ بانبهاره بفقرات من شرح للثالوث ويمتدحه فوق العادة حتى يصف كاتبه بالبروفيسور
صورة لفقرة مديح الشرح من صفحة المُنتَدَى المشار إليه في السطر السابق

تسجيل صوتيّ مُجمَع لباقة من كلمات التقدير على بالتوك
ثم أختصّ منها تسجيلات مديح وأسف بعد جولة تفنيد للخرافة المُلصَقَة زوراً بسمعان الشيخ
تأملات على بالتوك تم نقل تسجيلها لصفحات كنيسة في سويسرا ولم أعلم قبلها
بعض كلمات التقدير على فيسبوك
رسالة عبر فيسبوك من كاهن
كومنت على بوست استرجع محاضرة قبل سنين
صورة لغلاف صفحة كوبتك يوث فور هولي بوك على فيسبوك وتزايد أعداد أعضاؤه حتى بعد غلق الصفحة





خدمة التكريس في دير العذراء
Official Consecrated Ministry in VMCMA



خدمة الكلمة على المنبر وفي اجتماعات الشباب
Pulpit Ministry and Youth Ministry

الكلام من أجلها كثير ومعونة الرب فيها مذهلة لا يعرف قدرها إلا من عانى احتمالها.. تحميل الكلمات المُسجَّلَة عمل ضخم سيأتي وقت إتمامه بإذن ربنا وسيُضاف في وقته روابط للتسجيلات، فتابعوا

ولحينه، فهذا الفيديو يُلخِّص مسار التقديرات التي أكرمني الرب بها عبر هذه الخدمة الثمينة
خدمتي المتواضعة على المنابر - شهادات عَمَليّة وصوتيّة كريمة من أنبا ميخائيل

الملف التنفيذيّ لمقدمة أول إسطوانة
عرض وجيز لمظاهر تقدير أنبا ميخائيل لخدمتي على المنبر
صورة للشرائط الأولى التي بادر أنبا ميخائيل بالأمر بنشرها فور تقديمها على التوالي، في سابقة أدهشت العارفين بالأعراف
صورة للوحة الإعلان عن الشرائط في مواجهة كنيسة المغارة والمكتبة وعلى حائط مسكن أنبا ميخائيل
صورة مُجمِّعَة للشرائط مع لوحة الإعلان وتعليق
رسالة كريمة من المسئول عن خدمة الاسطوانات وقتها تفيد بإعادتي لتصميم الاسطوانة وعرضه بروفة التنفيذ قبل الطبع
الإخطار بآخر كلمة لي في الاجتماع العام بكاتدرائية رئيس الملائكة، أيام قبل انتقالي للمستشفى
ورقة أُحِيطَت بغش وطمع مؤسفين لم أصدقهما حتى لم يعد مجالاً لعدم التصديق أو لالتماس العذر


إدارة معركة استعادة أرض بانوراما الدير
Managing and Supervising Retrieving the Panorama Territory for the Convent

استعادة بانوراما الدير - مقطع فيديو مُختَصَر وعاجل به صور وشذرات صوتيّة
استعادة بانوراما الدير - كلمة إشادة من أنبا ميخائيل ببراعة إدارة المعركة الناجحة (مقتطعة من مقابلة طويلة ليس هنا مقام عرضها)
صورة احتفاليّة للأرض بعد تسويرها وبدء العمل فيها بكاميرا اهداها لي أنبا ميخائيل
صورة تشمل بيان شكر الرب وخبر نجاح العمل وتملّك الدير للأرض
رابط لتقرير 22 الشامل لملفات هذا النجاح السمائيّ

شرّفني أنبا ميخائيل بإحالة إدارة المعركة لي إعلاميّاً وسياسيّاً وقانونيّاً لقد طال أمدها لمدة ثلاثين عاماً متواصلاً انتفخ ملفها بمئات الأوراق المتخمة بالسطور - وحين زار رئيس الوزراء المحافظة كلفني أنبا ميخائيل باستقباله وتقديم ملف الأرض له ولكن سعى أحد الأردياء داخل الكنيسة في إفسادها ومنع زيارته، فضلاً عن تخبئته للملف عنّي - بعدها كتب بعضهم خطاباً رسمياً لرئيس الوزراء لحل المشكلة نيابةً عن أنبا ميخائيل ولكن الخطاب فشل - إتمامها أحد الأردياء - انتهى الأمر بإحالة الملف لي وخضوع الردئ المتلف (مع بعض المناوشات الصبيانيّة اليائسة منه)، وتم بنعمة الرب حلّ المشكلة في أقلّ من أسبوعين، ما تكلف فحص أوراق متراكمة "ملّ الحبر من الورق فيها" بحسب التعبير الذي أعجب أنبا ميخائيل عندما قرأ البيان، ودراسة نقاط القوة والضعف، وحساب الأبعاد السياسيّة والقانونيّة والإعلاميّة، قبل كتابة البيان، وأخيراً توجيه الكهنة للخطاب الصحيح مع المسئولين المتعنتين، واحتمال تآمر مفسدي الداخل في كل ذلك، حتى رضي أنبا ميخائيل عن قوة موقف الدير على كل الأبعاد فأعلن تصريحه بإغلاق الدير في تلك السنة ما قاد المسئولين لإقرار الحق وتمليك الأرض للدير وتسويرها، وكانت أسمى آيات تقدير أنبا ميخائيل وثقته في شخصي المتواضع أنه أوكلني بالعمل الكبير وقت من أوقات تدهور صحتي، وموافقته لرأيي بتغيير دائرة المعركة إلى الحدود التي تزيد من فرصة النجاح ليتمكّن الدير من الحصول على حقّه



المتحدث الرسميّ - استقبالات رسميّة وإعلاميّة
Spokesman Ministry

الروابط التالية تعرض لعينات من كبرى الإنجازات الإعلاميّة لمصلحة الدير والكنيسة، والملف الكامل يفوق المجال المحدود لهذه الصفحة، كما أنه يفوق القدرة على الجمع الآن النجاح في ضبط هدوء ونظام عشرات الضباط الكبار
مصر كلها تفخر بعالم مثلك - سفير في الأمم المتحدة
أغلى شهادة: ضابط مسيحيّ يشكرني بحرارة لتشريف صورة المسيحيّين والكنيسة

لقطات من إجابات في برنامج "اتكلم" للمذيعة غير الأمينة لميس الحديدي والتي قيل لي عن بعضها إنها إجابات لا يقولها وزراء خارجيّة، والفضل للرب تماماً إذ كنت في حالة إعياء مشهودة في نسخة الفيديو من التسجيل المُذاع - التسجيل الكامل به تحايلات مكشوفة كثيرة من جانبها ومجاوبات لم تتوقّعها من شخصي المتواضع، وجرى التسجيل بجهاز صغير كان مكشوفاً أمامها من البداية على ذراعي، ولم أضعه في جيبي وهو لا يزال يعمل بوضوح إلا لزوم الظهور أمام الكاميرا
صباح الخير يا دير - لقاء موفَّق ومتميّز على بساطته
مجلد تقرير شامل للقاءات عديدة بها تكريم واعتناء بإبراز الشرح السليم لرحلة العائلة المقدسة
أول مرة يُنشَر شرحي غير المسبوق لرحلة العائلة المقدسة: تحقيق صحفي رفضت ظهور اسمي او صورتي به مع لزوم عرض كلامي بدقة وقد كان
صورة وتلميع بالغ استوقفته ورفضته في مجلة آخر ساعة
لقاء وشرح فريد لرحلة العائلة المقدسة منطقياً وتاريخياً وروحيّاً فوق الكل لقناة سي إم سي
كشف مؤامرة وردع لقناة الجزيرة وإبداع مع قناة بي بي سي
معركة إعداد "جِستبوك" لائق في ظروف حرجة وزمن قياسيّ-- مع صور لبعض التوقيعات، ومقارنة بالـ"دفاتر" القديمة

استقبال السفير الأميركيّ

خطاب شكر السفير الأميركيّ

إخطار بشان تكليف أنبا ميخائيل لي باستقبال رئيس الوزراء كمتحدث باسم الدير وباسم شخصه
خطاب يُظهِر تكليف أنبا ميخائيل لي باستقبال المحافظ الاستقبال الرسميّ السنويّ مكانه
ويَشي بما في نفوس البعض مما تسبب في تَلَف ليس بقليل حتى حرمه أنبا ميخائيل لضلوعه في تزوير وسرقة

(صورة أُخرى من رسالة القس هامان (انظر إستر 5: 13، وبقيّة حسد وشرّ هامان وتوسّله المُـتصاغِـر حين مواجهته بافتضاح أمره


ورقة تجمع صوراً وروابط لتكليفات بايستقبال كبار الزوار باسم أنبا ميخئيل


النشاط العلميّ لتمثيل الدير وإثبات صحّة تقليده
Scholastic Spokesman Ministry

دعوة حضور مؤتمر عالميّ لإلقاء مُحاضَرَة مُوضَّح معها إنجازات ليست بقليلة.. وبالمانسبة يجري تطوير موقع آبا يوحنّا التبايسيّ المرتبط بالموضوع والحاوي لتقدير كريم من أنبا ميخائيل وغيره يكفي لتعويض إتلاف الكثيرين لما لا يفهمون أو لا يحتملون


المكتبة الإلكترونيّة
Spokesman Ministry

هذا الملف هو تجميع لمقاطع سريعة لمعمل المكتبة الإلكترونيّة شعارها جودة جدوى جمال
Fidelity Feasibility Fairness
تم إنشاء المعمل في ظروف ضيق وقت صارم مع احتمال مسئوليّة تصميم عشرات الإسطوانات وطباعة آلاف منها مع تحدِّي عدم تسرّب أي خطأ في أيذة نسخة وقد كان.. وفي وقت وجيز استرجع المشروع تكلفته قياسيّة التوفير، رغم أنه خدميّ ليس بغرض الربح ومن آيات إكرام الرب للمشروع بالنجاح أن مبيعات الإسطوانات زادت رغم أن سابق طباعتها وعرضها بشكلها القديم كان قد أغرق جمهور المشترين، فبدلاً من توقع هبوط المبيعات للنصف زادت لقرب الضعف، كما زاد عدد الغنتاج من الغسطوانات جديدة التصميم إلى أضعلف ما كان قبله.. ولم تخرج اسطوانة واحدة لا تعمل ضمن آلاف كثيرة.. ولا جديد في الإفادة أن الإشراف على إعداده كان فيي ظروف صحيّة متدهورة ولكن،وليس جديداً ايضاًن،فحينما انا ضعيف فحينئذ انا قويّ، فكان أن تحوَّلت "خرابة" قديمة إلى هذا المعمل المُبارَك الذي ظهرت منه مكتبة إلكترونيّة بأقل التكلفة وأبدع التصميم وغنيّة بعشرات الاسطوانات الجديدة الصادرة في مئات وآلاف النسخ لكل منها


صورة لأحد الخطابات المعتادة من طرف أمينة مكتبة الاسطوانات بتمام الاختبار المزيد من جانب فريقها بحسب طلبي لضمان عدم ظهور اسطوانة واحدة مُعطَّلَة، وفي الخطاب إشارات لأمور أُخرى


بعض نماذج المهامّ السابقة على التاكليف اللشامل بخدمة الملتيميديا
طلب فحص جهاز بالم بي سي قبل سابق على تكليفي الشامل بخدمة معمل إنتاج الملتيمديديا

تنقية شرائط قديمة بعد تكليفي بها دون سابق خبرة لي ويظهر فشل ومراوغة الذي تصدَّى لها، أولاً وقد سبب لي متاعب دون لزوم

وكان استئمان أنبا ميخائيل للعمل على صوره التاريخيّة والتي بقيت في خزائن دواليبه عشرات السنين دون ان يسمح لأحد بالعمل عليها ونشرها، كان استئمانه هذا خير شهادة تقدير لضمانه لكفاءة المعمل، وكان فرصة لي لنفاذ مشروع استحال تنفيذه أمام صخرة إنكار أنبا ميخائيل ذاته، أُعني نشر تاريخه-- إذ انتهزت فرصة الصور وحولتها بقدر إمكاني عبر التعليق عليا وترتيبها لبانوراما تاريخيّة تعرض الأحداث الرائعة وتصحِّح الأخطاء الشائعة.. كان إنتاج الالبوم بصور أنبا ميخائيل النادرة ومنها صور شخصيّة لم ترها أعين الجمهور قبل ظهورها في الألبوم، أقول كان هذا الإنتاج هو دُرَّة ما قدّمه المعمل، ولا أعلم كيف كنت في قمة مرضي مُحاطاً بأردياء متلفين وصنع بي الرب هذا الإنجاز المعروض ومعه شرح تفاصيل معارك تصميمه وتنفيذه ونشره في الفولدر الذي يبعُد مسافة ضغطة واحدة على هذا السطر

وكانت الموافقة على عرض طُرس البركة هذا في مفتتح الألبوم هي في ذاتها شهادة تقدير فائقة يفهمها الفاهمون


طلب من أنبا ميخائيل بوضع صورتي واسمي على غلاف الألبوم مع تعفّفي وعدم قبولي لهذا

شهادات بصوت أنبا ميخائيل
One cannot ask for more!!!

الشهادات التالية بصوت أنبا ميخائيل شخصيّاً مثل الجنيه الذهب!! الجنيه الذهب مخزن حصين للقيمة! لا تقع قيمته تحت رحمة تغيير العملة، ولا تحت خطر الصدأ أو التلف، كما لا تزول بتغيير الموضع.. على أن هناك وجه فارق: فإن قيمة الجنية الذهب بضع مئات من الدولارات لا تزيد، وأما ما يلي عرض بعضه من مخزون الشهادت المحفوظة بنعمة الرب فلا يقدَّر بمال

شهادة شاملة بالفيديو: طقسيّاً وإصلاحيّاً وإعلاميّاً وكفاءةً وسيرةً

محاضرة كاملة يظهر فيه تكريم انبا ميخائءيل في التقديم واستجابته للموضوع الذي اقترحت أن يكرمنا بخبره

لك قيمة فريدة ولا أدعو احداً غيرك
الوحيد لابس الصليب
بتريحني وتعزيني وتفرحني
استحسان أنبا ميخائيل لنتيجة إعادة تسمية عظاته بحسب سابق تكليفه
العالم والإعلامي الوحيد والدائم للدير


شهادة شاملة عن الأعمال العلميّة والفعليّة لضم كنيسة آبا يوحنا التبيايسيّ
مجموعة صور لرحلة القداس الأول في مغارة آبا يوحنا - اعتبر أنبا ميخائيل إصابتي فيها تدشيناً للكنيسة

ملاك الكنيسة والعالم والمُعلِّم
دياكون
الشمّاس العالم
العالم والمُعلِّم
تعقيب على كلمة تفسيريّة يفوق طاقة التلخيص وهذا رابط لتسجسل شامل للكلمة
ورقة تكشف تكليف أنبا ميخائيل لأمين الدير بمراجعة المنهج الروحيّ الذي أعدَّه للمكرسين معي
إحالة انبا ميخائيل للمادة المدرسيّة التي تصله إلى شخصي المتواضع

موهبة عرض المسيح في التفسير
تفسيراتك مُحكمة وتنفعني
استفدت منك كثيـــــــراً - في ختام مناقشة مفتوحة بدعوة من أنبا ميخائيل معه عن قصد الاختيار الإلهيّ
الحثّ على تسجيل التفاسير الكتابيّة والتأمّلات في مُجلَّدات
هو صاحب الجلسة، والملاك يفوِّضك تتكلّم عنه وهم متشوِّقون جميعاً لسماع ما يحضره من تاملات من وراء الزمن
كنوز كلماتك في مؤتمرات الشباب لن أسمح لك بالتوقف عنها
كنوز في كلمات اجتماعات الشباب-- درافت للمقطع السابق
ربنا يديمك لكنيستك ويفرّحني بك دايماً

الدقّة في النقد والبحث
الإعلامي الفذ تخرج من رصيد علمك مفاجآت من نهر النعمة - تعليق على إثبات صحة تقليد دير العذراء في مؤتمر عالمي وتفنيد تقاليد زائفة معاندة ومشهورة
إعلامي الأرض والسماء
أتت بك العذراء إعلامي لكل شئ
عمله المعروف الإعلامي المتميز للدير للمقابلات المهمة بحسب اختياره
سايبين الإعلام للعلماء
شكر على تمرير لقاء مقلق
الإعلامي المدقق والمعتمد للتسميات
لك رسالة
تفاسير مُحكَمَة
أدعوك وحدك للكلام لمواهبك التي لا أنكرها وأشهد عن ذلك علانيةً وأنت حر تقول ما تشاء
تعليق ختاميّ على كلمة عن قصد الاختيار (التعيين الإلهيّ) بدعوة من أنبا ميخائيل
ومثلها في ختام كلمة جامعة لقصد الاختيار والمُلك الألفيّ
التقدير الكريم من أنبا ميخائيل للُغَتِي المتواضعة
المرجع والعقل المفكر - في جلسة للتشاور في شكل الدير مستقبلاً
دياكون التجليات
تسجيل هللليلويا - جلسة عرض للفيلم مع أنبا ميخائيل نفسه واعتماد تسمية تجليات ألفي سنة والموسيقى
السياسي الحكيم - احتفالاً وتقديراً لاسترجاع أرض الثلاثين سنة
الصديق الوفي وأجلّ الأبناء
دُرَر
مجموعة من كلمات مُباركة ختام التأملات بتسجيل ضعيف بحسب المتوفِّر
إنت كلّك هديّة - مع فاصل مزيد لا يمكن بعده طلب المزيد
حاجة حلوة أمتعتنا وننتظر منك الكثير فيما يمليه عليك الروح القدس ربنا يديم محبتك لكنيستك
يا ليت الاجتماع كان بحضور جماهير كثيرة
هم عاوزين يسمعوك مخّك منوّر ومولود في حضن الكنيسة
توصية بجمع الكلمات وإعجاب مستفيض بكلمة في الاجتماع العام على اللص اليمين
نشكر الـله على التأملات الحلوة
أسبوعين لا أريد إلا ان أسمع الشماس باسل والسما - عن تفسير نبوات الأيام الأخيرة
كلمة بركة مستفيضة رغم الوقت المزدحم بعد عظة في الاجتماع العام مع كلمة عن الإعلام
،كنوز كلمات مؤترمات الشباب وتصميم على استكمال الخدمة - وليس الآن وقت عرض أسباب توقّفي عنها
جلستك كل ما فيها جديد أرى فيها المسيح يُعينك
كلماتك أنيقة ونطلب الاستزادة
دايماً صحّ
نبي
حتة عالبيعة
كلمة أتصاغر جداً دونها

تكليف شخصي الضعيف بتسجيل وتحقيق كل ما أمكن من تجليات في سماء الدير - والملف المضغوط الذي ينقل إليه الرابط هو جزء من مراجع الكتاب المُعَدّ للطباعة عن دير العذراء

تسجيل لمشهد دائم التكرار عقب كل اجتماع أنبا ميخائيل مع خروجه يصحبني حتى مسكنه ويفيدني بتعليقاته وتوجيهاته في الخدمة - الصوت ليس واضحاً، ولم أكن أسجل الاجتماعات وقتها، ولكن هذه المرة كنت أسجل وتركت التسجيل يعمل عند خروجي معه لاحتفظ بهذا المقطع غير واضح الصوت ولكن واضح القيمة، ومن التسجيلات المكتوبة المتوفرة لديّ أنه أفادني وقتها بطلب مزيد من التفسير لنبوات الأيام الأخيرة (ذكرها في عظته التي كانت تدور في الاجتماع) كما طلب مني تسجيل مُلابسات عجيبة في قصة مجيئي للدير بدعوته لي وأنا بعدُ في الولايات المتحدة


شهادات آخرين بشئ ممّا سمعوه عن شخصي المتواضع من فم أنبا ميخائيل
وشواهد عينيّة متعلِّقة أتشرّف بدلالتها المعنويّة

شهادة تزكية أنبا ميخائيل لشخصي المتواضع، وتأمين بعض المكرسات للتزكية
شهادة صوتيّة مُسجَّلة من شاهد عيان ببعض ما فاتني من كلمات أنبا ميخائيل عن شخصي المتواضع
شهادة تقدير من أنبا ميخائيل لبراعة استثنائيّة بنعمة الرب في حل مشكلة 30 سنة في أيام بشأن تملّك أرض تخصّ الدير وتقع في موضع البانوراما له وواجه الدير تعنّتاً إداريّاً بشأنها وأخيراً تهديداً بتحويلها لأرض ملاهي، يزيد عليه تآمر داخليّ قائم على الحسد والطمع! وبعد حل المشكلة مع الجهات الإداريّة والسياسيّة العُليا بدأت المشاكل الداخليّة، وتم رصدها وإيقافها أيضاً.. اجتماعات إدارة حلّ المشكلة واسترجاع الأرض التي ترأسها شخصي المتواضع، مع كل المجهود العلميّ والتاريخيّ والإعلاميّ والسياسيّ المرتبط، مُسجَّل بالصوت ومحفوظ للعرض في حينه

بعض نماذج دعوات لقاء أنبا ميخائيل الباكرة قبل تثبيت الموعد

- تكليفي من قِبَل أنبا ميخائيل رئيس دير أنبا مقار بصياغة رسالته للدير - التسجيل المُرفَق به مقاطع من إملاء الرسالة للتذكار، والتقطيع الظاهر في التسجيل هو لحذف ما لا موضع له هنا

باسل بتفكيره الراقي يقدر يرسمها لنا أفضل: جملة مختصرة منقولة عن أنبا ميخائيل من التسجيل السابق بها ما يستحق الإفراد

تكليف بترجمة كتاب في يومين لمراجعة ترجمة مثيرة للمشاكل عليها، مع طلب ملاحظات فنيّة على الترجمة محل الفحص والتي كانت تُوزَّع مع مجلة مرقس كهديّة.. نتيجة العمل كانت كبيرة، وثقة أنبا ميخائيل في الكفاءة الفنيّة في ترجمة الكتاب في يومين رصيد غالي من الشهادة

اعتماد مديحة أنبا ميخائيل "نبدأ بيارب سلام" كنُسخة رسميّة وحيدة في مزاره
صورة للمديحة تُظهِر وضعها قبالة باب المزار مباشرة على يمين الداخل أمام ساحة واسعة للاجتماع والترتيل
صورة للمديحة التي طُلِب تعليقي عليها وطولِبت بكتابة مديحة بدلاً منها


المسكن الذي أكرمني أنبا ميخائيل به بعد سنوات من التعب المُميت والإنجاز، وهو الأكثر تميّزاً في موضعه (الشرفة العُليا المشرفة على ميدان الدخول لساحة الدير) ، وكان مُعدَّاً لسًكنى بابا الفاتيكان سنة 98 حين وضعه للدير في برنامج زيارته لمصر--
--وأما أنا فقد صمّمتُ على الاحتفاظ بحجرتي المتواضعة شرطاً لقبولي الانتقال لهذا المسكن، فتُرِكَت لي معه
السؤال الجدير بذكاء المُتسائِل النابه: مكافأة علامَ كان هذا المسكن الذي لم أر به إلا المرض؟


مكتب واستراحة بجوار قاعة الاستقبالات الكُبرى، وقصّة إكرام أنبا ميخائيل لي به، وما سبقه من معاناة واحتمال، مع منهج استعمالي له مكتوب بالتفصيل في مجلد الاستقبالات الرسميّة، ويظهر في بداية الفيلم لقطة من خارجه لشرفة المسكن الذي أقيم فيه أعلى دور -انظر الرابط الأسبق مُباشرةً - كما يظهر بداخل المكتب لمسات بسيطة لجعل الغرفة الصغيرة أنيقة بأقل إمكانيّات الأثاث

مُناقَشَة مع أحد الكهنة في سيمينار من عِدّة سيمينارات لمجموعات متتالية من الكهنة حديثي الرسامة، كُلِّفت بها - المناقشة دالة على قدر تخريب الخرافة للعقول.. هذا المقطع يدلّ على قدر مسئولية العمل في سبع سيمينارات عبر خمس سنوات


تلخيص خدمة دير العذراء في معيّة أنبا ميخائيل

جارٍ إعداد وتحميل المزيد من عناصر هذا الفصل


لقطات متميّزة من الخدمة الإعلاميّة والحديث باسم الدير

تفاصيل إنجازات ألبوم الزيارات مع استقبال سفيرَي بريطانيا وأميركا على التتابع وخطابا الشكر من الأخير وتحديات حسد الإكليروس
أسف وتحايل مندوبي قناة الجزيرة ورفاقهم بعد فضح مؤامرتهم، مع تسجيل مبهر لبي بي سي
لقطات من إجابات في برنامج "اتكلم" للمذيعة غير الأمينة لميس الحديدي والتي قيل لي عن بعضها إنها إجابات لا يقولها وزراء خارجيّة، والفضل للرب تماماً إذ كنت في حالة إعياء مشهودة في نسخة الفيديو من التسجيل المُذاع - التسجيل الكامل به تحايلات مكشوفة كثيرة من جانبها ومجاوبات لم تتوقّعها من شخصي المتواضع، وجرى التسجيل بجهاز صغير كان مكشوفاً أمامها من البداية على ذراعي، ولم أضعه في جيبي وهو لا يزال يعمل بوضوح إلا لزوم الظهور أمام الكاميرا
نفس التسجيل الصوتيّ مصحوب بشاشة تلخِّص المفيد

تقدير لعمل استثنائيّ، لكشف وإبطال مؤامرة من قناة الجزيرة إذ حاولت استغلال اسم الدير لغرض التشنيع على المسيحيّة وعلى مصر، واستعملت بعض المُغيَّبين من طالبي التظاهر بالقيمة


خطابات ومقاطع شكر واحترام وأسف

قيل لي مرّةً:
كان المفروض أنبا ميخائيل يعين لك مرافقين للقيام بكل الأعمال الاعتيادية وشغل السكرتارية لقيمة عملك الذي تعرض للعراقيل الضخمة كما هو معلوم لكثيرين..." وزادوا كلاماً مشكورين عليه،
فكانت إجابتي:
"لم يقصر أتبا ميخائيل ولقد توفر فعلاً من يعاون من أول إعداد الطعام مروراً حتى بتثبيت ماسورة بطول حائظ الدير لمواجهة ما أصابني من مرض، وحتى من يضبط حتى الميكروفون في اجتماعات الدير، وكان كاهناً من المكرسين سابقاً!!
كان التغلب على متاعب الحسد تقتضي الشكوى، التي سبق لأنبا مبخائيل معاقبة بعضهم عقوبات قاسية بإيقافه دون لبس صلاة في القداس لفترات طويلة، وآخر انتهره وحبسه في حجرته دون إذن بالنزول للصلاة، لم يكن أنبا ميخائيل مقصراً هنا بحسب تصور البعض، ولكن،،،
ليس طبعي الشكاية، ولا يسرني رؤية أحد معاقباً، لاسيما غن جاء ذلك من طريقي، فلم أشكُ قطّ، وواجهت العراقيل بتكرار العمل وحفظه بقدر إمكاني، مع الاحتفاظ بأدلة العمل ورسائل الشكر التي تثبت أصالته وظروف محاربته، وفوقهم أدلة محاولات التخريب والاختطاف!!
فلما تبلور قراري بالرحيل، جمعتُ كل الرسائل والأدلة، وزدت عليها بإلزام من لم يقدم أسفاً واعترافاً بخطئه أن يقدمه أو يتقدم هو بنفسه كخطايا بعض الناس الواضحة التي تتقدمهم إلى القضاء!!،
ومن هنا تجمع هذا القسم الذي لايسرني وجوده أصلاً، ومن هو الذي يحب أن يتأذّى بحسد أو طمع أو جهل آخرين، ويؤول مكسبه إلى الظفر بندمهم وأسفهم، أو حتى بشهادة ذوي القيمة إزاء الإتلاف الحاصل؟
على أن الواحد لا يملك، إذ واصل الاحتمال بتعفّف وصبر أهوال حسد البشر وطمعهم وعضال نقائصهم النفسيّة، لا يملك أن يتجاهل عرض ما وفره له الرب من شهادات حفظ الحق بصوت وخط يد من خرّبوه بقصدٍ كان أم بجهل :(
خطابات خط اليد والمقاطع الصوتيّة المعروضة في هذا القسم لزم حجب بعضها لتحاشي كشف شخصيات البعض الذين لا يأمنون الضرر حال ظهوره قولهم لكلمة الحق، وأيضاً لتحاشي كشف سوءات بعض المتداخلين الأخَر الذين لا داعٍ للـ"طرطشة" عليهم، ولكن لزم بالمقابل عرض عناوين المحتوى حفظاً للحق ودرءً للتقوّلات الكاذبة، على ان عرضها جاهز بعون ربنا إذا أنكر أي واحد ما هو منسوب إليه، وهو ما لا أظنه سيحدث مِمَّن كان أسفه صادقاً كما أُقدِّر!
وأما من يعترض من المتابعين على نشري إشارات لتلك التأسّفات، فعليه إن كان له ضمير صحيح أن يختبر بنفسه بعض ما سبق منهم من رداءة وشرّ، بل وحتى يسألهم هم أنفسهم، وحينها فسيتأسف ويعترض بأكثر غضباً ليس على نشري تلك الإشارات، بل على حجبي لأصول التسجيلات وتعفّفي عن فضح مزيد من تفاصيل إجرام أولئك، وليرحم الرب!!!


رسالة تقدير عاجلة وزيارة استثنائيّة من أنبا ميخائيل إزاء العفو عن مؤامرة مُشينة من بعض الكهنة من أبناء أهولة

كلمتا شكر من سفير أميركا إحداهما خصوصيّة حميمة


نماذج قليلة من كثير لمُخطابات طيبة تعلِّق كلماتها عن المعنى وتغني عن مزيد التعليق




خطابات من "أمين الدير" وأمينة المكتبة تثميناً لعمل ألبوم صور وتأريخ حياة أنبا ميخائيل، مع الاعتراف بالخطأ، والشكر على إذن شخصي المتواضع ببيعه لهدم إلحاق خسارة مالية، والتعهّد ببيع الأصل السليم بالضرورة مع كل نسخة
تقدير وأسف وشكر بخط يد "أمين" الدير
ونسخة مماثلة بخط يد أمينة المكتبة: وهي خادمة أمينة بحقّ
وصورة للخطابات مجمَّعة
وبالمرّة رابط للعمل كلّه مع مشتملاته على موقع فورشيرد

أسف بديع الصياغة تقول كلماته: "أتأسَّف عن كل ما بدر منّي جملةً وتفصيلاً"!! هذه كلمات أسف اضطُرَّت لتقديمه المُكرَّسَة الكبيرة الظاهر صوتها مرتبكاً في التسجيل بينما هي تتلقّى توبيخاً بأقل كثيراً مما استوجبت أذيّتها، فيقوم ارتباكها مقام مزيد من الأسف.. ولقد يقول بعض المطلعين على بعض الأمر مُسترحمين لها إنها إذ تأسّفت في غير وقت التسجيل بكلمات الأسف المنتقاة تلك عن كل ما "بدر منها"، أفلم يكن ذلك كافياً؟ ولأولئك الطيبين أفيد أن هناك حقائق لا يعرفونها عن ذلك الأسف: أولاً فلقد أرسلته ولم تجسر على المواجهة بنفسها رغم وعدي بقبول الأسف بصمت ودون قلق، فكان الأسف "عن بُعْد" هكذا غير صادق؛ وثانياً فإنها لم تبادر من ذاتها بالاعتراف بجرائمها التي بلغت حد الجنون من الحسد والنقص تجاه شخصي المتواضع، بل إن أسفها أتى خضوعاً لأنبا ميخائيل شخصيّاً صاحب صياغة الأسف البديعة تلك، وإلا فانّى لها أن تدبج هكذا صياعة؟! وثالثاً فإنني بقيت مراعياً لأنبا ميخائيل إلى حد طاقتي وما بعده، حتى أشفق وعليّ وقال لي بالحرف وبنبرات آسفة غاضبة "لطفك وأدبك هم اللي وصلوهم لكدة -- خليك انت القاضي والجلاد كمان"؛ وأخيراً فهل يعلم من "صعبت" تلك عليهم ماذا فعلت وكم أتلفت عبر سنوات من الأذيّة بلا ضمير؟ من يعلمون صمت أكثرهم ولم يدافعوا عنها، وأمّا من تكلّم فيهم فتأسّف على رحمتي المفرطة بها، فعلى الطيبين الذين استصعبوا موقفي الشهير هذا منهاان يعلموا أولاً-- ملف متاعبها ليس بقليل ولا يتسع المجال له هنا

وبالمرّة: مقطع قصير من توبيخ المجرم الذي أتلف ألبوم تاريخ أنبا ميخائيل جهلاً وطمعاً

صورة لافتة إلزام ربط بيع الإسطوانة الأصليّة بالنسخة الورقيّة من ألبوم "إلى منتهى الأعوام، ما اعتبرته تقديراً وإن أتى غصباً، والقصة طويــــــــــــــــــلة وثقيــــــــــــــــــلة وأشكر الرب الذي أعانني على الحياة حتى ألزمتُهم بتقديم خطابات الاعتراف والأسف والشكر


بمُجرَّد المواجهة:انهيار مراسل غشاش استعمله قسّ مشلوح ليكتب كلاما كاذباً على لساني، وسقوطه في فضْح نفسه أثر فقدانه التركيز جرّاء انهياره.. وبالمرّة انخفاض صوت قسّ آخر قدَّم له تزكية غاشّة.. وانتهاء أمر القسّ صاحب التزكية الكاذبة باعترافه بتقيدره لحرصي على قيمة كل كلمة منسوبة لي.. ملفّ المؤامرة من جانب القس1 ( من باب الاختصار لا إخفاء الاسم :)) والتخاذل القائم على الخوف على المطامع من جانب القس2 (من باب الاختصار أيضاً) واستعمال المراسل بينهما، ملف كل وجع القلب ذاك بوثائقه وتسجيلاته، التي جرت بمعرفة من كنت أكلمهم، وقبل الكل تكريم أنبا ميخائيل لشخصي الموضع لاحتمالي ذلك، الملف كلّه سيُعرَض في وقته وموضعه بإذن ربنا الذي صبّرني على ضبط النفس إزائه.. أخيراً يلزم العلم أن القس السابق بانوب تم شلحه بعد الموقف الظاهر في التسجيل بشهور ولأسباب بعيدة عن تزويره ومحاولات تخريبه لخدمتي المتواضعة، إذ اتّهمه أنبا ميخائيل بالسرقة والتزوير في أمور ماليّة، وهو أمر مشهور وثابت ولا أذيع به سراً

أمين الدير يدلي لي ببعض التفصيل عمّن أخذ أموال الكنيسة وكيف تصرّف بعضهم فيها-- أعتبر التسجيل من بين شهادات التقدير منحيث أن هذا الأمر لا يخصّني ومن حيث أنني لم أطلب معرفة شئ عنه فأتى وضعه أمامي بمثابة تقدير ولون من إبداء الأسف في موضوع آخر


القس بيتر يقرّ آسفاً برداءة بعضهم أمامي في خلفيّة سابق أسفه لي عل انجراره وراء زميل آخر له (لم يظهر اسمه في الحديث بسبب أنه تم طرده من الإيبارشيّة قبل لحديث بقليل، وذكره قبيح أعفو عنه كرامةً لأنوف المتابعين)

المرشحة لجائزة نوبل للسلام، مدام ماجي جبران الشهيرة بالماما ماجي، تطمع في مساعدتها بتثرية إنتاجها، لكنها تخون الأمانة بدم بارد ومن حيث سوء كفائتها وكفاءة معاونيها، ثم توالي تكرار الوعود الكاذبة والأسف تلو الأسف حتى انتيهتُ بمنعها من استعمال اسمي المتواضع ومادتي في منشوراتها ورفض أسفها، وفي التسجيل أسفها المراوغ وصورة من مراسلات البريد الإلكترونيّ

أسف ماجي جبران المرشجة لجائزة نوبل للسلام مُسجَّل في كليب فيديو مع صور للمراسلة بالبريد الإلكترونيّ المثبشتَة لمدى مساعدتي لها وصبري على كذبها وفشلها، ولقد ختمت بما ل يظهر في المقطع برفضي لمعاودتها لتقديم الأسف، بعد ظهور إمعانها المُخجِل في ستر مطامعها وعدم كفائتها بالوعود الكاذبة-- لا أعرف كم مرة أتقِّ شرّ من لم يجد مني إلا الإحسان

خطابان للاعتراف بالخطأ وطلب المغفرة الصادقة المُقَّرَة والمشكورة، من صحفيّة خادمة
>a href="http://www.mediafire.com/view/1owcqol2d5fkgov/cassette-basma.JPG">صورة كاسيت تسجيل اللقاء الصحفي كما أعادته لي بعد سنوات على سبيل الإقرار بالخطأ والأسف

أسف وتوسّل مندوبي قناة الجزيرة ورفاقهم بعد فضح مؤامرتهم
وهذا أسف مرفوض بصوت مرتعش ، ولارتعاش صاحبه قصّة قصيرة لطيفة من رواية مطوّلة تقيض ظرفاً مشروحة في الرابط التالي

وبعده أتى دور القس فليمون الذي أتى يطلب التفهذم وتطييب الخاطر فكان هذا الأسف الذي حذفت منه قبل تحميله ما يخص آخرين.. وهذا ما كسبتُه من هذه المتاعب في النهاية: إتلاف واختطاف ثم اعتذارات متحايلة وأسف اضطراري ودمتم، ولكن شكراً للرب الذي أعطاني صبراً لم أعهده في نفسي!

تسجيل خطير وترحاب بتقديم المزيد استئماناً لشخي المتواضع بشأن جرائم الغشّ والاستخفاف في علاج أنبا ميخائيل

نحو 5400 من أنصار حملة "البابا يُرشِّج" الذين بقوا فيها وزادوا حتى بعد انتهاء العمل، أولئك يمثلون تقديراً جماهيريّاً له روعته وشهادة للمصداقيّته يختم على نقائها كوني على غير طبع الترحب والتمللق بل ولا يخلو كلامي قطّ من قسوة المواجهة والصراحة لأي من يسألني

ولا اختم فقرة كلمات الأسف بغير إيراد تسجيلات مثبتة هنا بشأن أسف على معارضة تفنيدي لخرافة من الخرافات إيّاها


وأحلى ختام لقسم الشكر والأسف: 5400 من أنصار حملة "البابا يُرشِّج" الذين بقوا فيها وزادوا حتى بعد انتهاء العمل، أولئك يمثلون تقديراً جماهيريّاً له روعته وشهادة للمصداقيّته يختم على نقائها كوني على غير طبع الترحب والتمللق بل ولا يخلو كلامي قطّ من قسوة المواجهة والصراحة لأي من يسألني

تقرير يشهد بمضاعفة قيمة خدمتي المتواضعة مرّات إزاء ما قام ضدّها من أعمال حسد وطمع وتخريب
صورة ضوئية للتقرير الأقرب إلى البيان

مقاطع من أول مواجهة في معركة الدير! انتهت بمسارعة الانبا يؤانس باللحاق بي بسيارته وإبداء التزامه بلقائي لسماع ما سبق وتحاشى سماعه؛ وكان قبلها "أمين" يواصل محاولة الترضية لمدة نحو ساعتين معتذراً عن "استحالة" تدبير لقاء مع نيافة الأسقف... لا يظهر في التسجيل كل ما سمعه "الأمين" مني والذي أقنع نيافة الأسقف بالظهور الفوريّ وإعطاء الوعد (الذي لم يتحقق بالمناسبة)، إذ أن ما قيل في تلك الليلة من دفاع "قاطع" عن دير العذراء ليس مما يناسب السماع العام الذي اعتاد تبجيل البعض، واللبيب بالمقاطع يكتفي

وتسجيلات أُخرى بها اعترافات بتعدّيات مؤسفة حاولت الإساءة لخدمتي المتواضعة
قدَّمها أصحابها حين احتاجوا للتودّد غير الصادق، فأفضل إغفال ذكر هكذا تسجيلات وخطابات





الرابط هذه المرّة يقود إلى: عَرْض إنعام ولا أكرم كلّل الرب به خدمتي المتواضعة
فنجح اقتراحي بتصحيح مقطعين في ترجمة أقدس صلاتين في الكنيسة:
الصلاة الربّانيّة وقانون الإيمان
ليعمّ التعديل كل الإيبارشيّة باعتماد أنبا ميخائيل شخصيّاً،
في سابقة تصحيح نادرة على المستوى القبطيّ
الضغط على الرابط يقود لملخَّص القصّة مع مقاطع تسجيلات صوتيّة


أمّا التفاصيل الفنيّة والسرديّة فهنا






ختام

مجموعة صور من منابر متعدّدة في مضمار خدمة الكلمة
بوست به روابط لمجموعات صور شخصيّة

تحميل مؤقَّت لكامل التقاير المكتوبة المرفوعة لأنبا ميخائيل
الموضع الدائم للتقارير مع فهرسة جيدة

تِتر ختاميّ من تسجيل تجميعيّ أوليّ
ملفّ تجميعيّ أوليّ للتذكار





Site Gate      Reopening Front Page      Official Achievements      Main Table of Contents      Sign Guest Book