الرأي للشابّ Pupil Says

مدونة النقد الساخر والساخن ورغم كل شئ السالك
للخمسيّة الأخيرة من الألفيّة الثانية في مصر


                                             ملف مضغوط zip بكل المجموعة  *  ملف مضغوط exe بكل المجموعة




   الرأي للشاب على صفحة "الرأي للشعب" !! هكذا يظهر عنوان المجموعة في ملف التقديم التالي.. ليقابل بالإنجليزيّة تجانساً مماثلاً:
!! Pupil Says on the Page 'People Say'

   كانت الخمسة الأعوام الأخيرة من الألفية الثانية فترة كتابة دقيقة منتقاة بأسلوب جديد من مزيج طبخة لغة رسمية وشعبية، بأفكار ومطالبات تحققت بعدها، بهدف مقاومة شرّ طالما كان موضع رعبة الأنظمة الحاكمة وموضوع رضوخها، حتى انتهى أمره الآن رسميّاً وشعبيّاً بالوسم بل الوصم كمنبع للشر ومعبر للظلام..

   قال الواحد كل شئ وتوقع كل شئ بأقل شئ، فكان كل شئ في هذه المجموعة فريداً في وقت كتابته وصار، ليس بعد كثير، حقيقاً في زمن عرضه للمتابعين، وكان كاتبه فريداً في عمر كتابته ودرجة تقدير إنتاجه، وصار الآن متعجباً مما كان يصنع وقتها لا يكاد يصدق أنه هو هو، ولا أطيل فالمقدمة التي تتصدّر الفهرس طويلة بما يفي ويكفي،،،،،


  مقدمة... بخلفيات السلسلة ،،،،،


  البابا كيرلس الأول ومصرع هيباشيا

  لهذا ندافع عن نظام الترم

  نقابات.. هذا الزمان

  ألقاب.. هذا الزمان

  الأولى .. تعريب اللغة العربية !!

  مقال نسيت عنوانه ولم يُنشَر عن ...


  عرّب .. وجرّب

  اسمع يا هذا.. منك له !

  كله عند العرب .. حاسوب

  لن أكتب .. هذا المقال !!

  اتصالات.. لا مواصلات.. وصلت؟!

  أفراح عام .. مضى


  ورحل الشيخ الثابت على المبدأ

  انتهى الدرس يا.. عرب!

  نكون.. ولابد أن نكون

  القانون لا يحمى.. المبرمجين

  سعد.. أو التعسة!

  خمس سنوات.. من حياة العالم

  وقف الحال.. من المحال

  خواطرساخرة فى مسألة الأمين العام

  ثرثرة .. مع القارئ


  مذكرات هتلر-- درافت خطيّ لعمل لطيف


  عبادة الشيطان.. ليست فى الكتاب المقدس

  دروس.. من ميجور

  قابلنى.. فى مباراة اعتزاله!!

  أحزاب .. ما قبل التاريخ!

  أحزاب .. الحزب الوطنى!!

  قطرات.. دم

  لأول .. وآخر مرة !!

  شكرا.. للكونجرس الأمريكى

  جيل لا ينقصه.. الضياع الإلكترونى

  حقوق الإنسان.. المصرى


  نحو نظرية رقمية جديدة لموسيقى الشعر


  الضوء.. الشارد

  إثر حادث مهين

  إجابة.. الرئيس

  الشكر.. قبل التهنئة

  مجرد.. حوار


  أوان الوغد !!


وكل تلك المقالات ما كانت إلا تمهيداً مستشرفاً وناطقاً وناظراً
لويلات ثم بركات "المقال" اللاحق لزمن الكتابة،
والذي لو كتبته لكان بعنوان:

قصة.. ثورتين !!






Site Gate     Reopening Front Page     Main Table of Contents     Criticism & corrections     History     Sign Guest Book